أبوظبي تطرح سندات جديدة للبيع بالأسواق الدولية

أبوظبي تطرح سندات جديدة للبيع بالأسواق الدولية
أبوظبي تطرح سندات جديدة للبيع بالأسواق الدولية

تطرح أبوظبي مزيدا من السندات المقومة بالدولار الأمريكي، فيما تسعي حكومات بمنطقة الخليج لجمع سيولة إضافية وسط تباطؤ اقتصادي بسبب جائحة فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط.

وأظهرت وثيقة اليوم الثلاثاء أن حكومة أبوظبي بدأت تسويق "إصدار" من السندات الدولارية القائمة التي تستحق في 2025 و2030 و2050، والتي طُرحت الشهر الماضي، وفقا لرويترز.

وأدى تراجع العائد على تلك السندات، يوم أمس الإثنين، إلى أدنى مستوى، إلى زيادة التفاؤل بشأن أن الأسوأ في أزمة النفط التي عززتها جائحة كورونا قد انتهى، وهو ما يوفر بعض الراحة للمقترضين من الحكومات المعتمدة على النفط كأحد مصادر دخلها الرئيسية، وفقا لبلومبيرغ.

وقال أنجال راجبال، رئيس قطاع الدخل الثابت في الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول، إن العائد على السندات المطروحة حاليا، أعلى بما يتراوح بين 30 و35 نقطة أساس عن عائد سندات أبوظبي الموجودة بالفعل، متوقعا أن تتراجع مستويات أسعار العائد، وأن لا تكون بعيدة عن عائد السندات الأصلية.

يعني ذلك إعادة فتح باب الاكتتاب باستخدام الوثائق ذاتها الخاصة بالطرح السابق.

وتعرض أبوظبي نحو 165 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأمريكية للسندات لأجل 2025 وحجمها مليارا دولار، وحوالي 185 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأمريكية للسندات استحقاق 2030 وحجمها مليارا دولار أيضا، ونحو 3.5 إلى 3.55% لسندات بثلاثة مليارات دولار تستحق في 2050.

وتقرر تكليف بي.ان.بي باريبا وبنك أبوظبي الأول وجيه.بي مورجان وستاندرد تشارترد لترتيب الصفقة، بحسب الوثيقة.

أظهرت الوثيقة أن حصيلة بيع أدوات الدين، الذي من المرجح استكماله في وقت لاحق اليوم، ستستحدم "لأغراض الميزانية العامة".

ولم يرد حتى الآن متحدث باسم الدائرة المالية في أبوظبي على طلب من رويترز للتعقيب.

وأصدرت أبوظبي الشهر الماضي على ثلاث شرائح بقيمة سبعة مليارات دولار. وتلقت أبوظبي الغنية بالنفط، وصاحبة أحد أفضل التصنيفات الائتمانية في المنطقة، طلبات اكتتاب بنحو 45 مليار دولار في طرح أبريل نيسان.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بالصورة... غالون زيت "مازولا" بـ106 الاف ليرة!
التالى خبير مصري: هناك وصفة لتقليل ضرر “كورونا” على الاقتصاد