هل يُسمح لترمب باستخدام أمواله الخاصة لتمويل حملته الانتخابية؟

هل يُسمح لترمب باستخدام أمواله الخاصة لتمويل حملته الانتخابية؟
هل يُسمح لترمب باستخدام أمواله الخاصة لتمويل حملته الانتخابية؟

ترمب الذي تبرع بـ66 مليون دولار من أمواله الخاصة خلال الانتخابات الماضية كان له تفسير آخر لهذا الصرف المبكر.

وفي تصريح للرئيس الأميركي دونالد ترمب، قال فيه "نعم، سأضع أموالي الخاصة أن اضطررت، لكن الحملة في وضع جيد، اضطررنا إلى صرف الأموال مبكراً بسبب جائحة كورونا، وبسبب تصريحات الديمقراطيين المضللة، ونحن تعاملنا بشكل جيد مع كورونا".

ورغم أنه لم يسبق أن استخدم رئيس أمواله الخاصة لتمويل حملته إلا أن العامل الأكثر إثارة خلال هذه الحملة الانتخابية، هو عدد المتبرعين.

وقال بريندان كوين - مركز السياسات المتجاوبة" "كلا المرشحين يجمعان تبرعات غير مسبوقة من أشخاص يتبرعون بمئتي دولار أو أقل. وما يفصله المرشح هو مئتا دولار من مئتي متبرع على مئتي دولار من متبرع واحد، فهذا يعني أن كل هؤلاء المتبرعين سيصوتون. ما نراه الآن هو دعم من قبل متبرعين غير أغنياء ما يشير إلى دعم على المستوى الشعبي للمرشحين".

ويقول الخبراء إن هدف ترمب الإعلان عن نيته صرف أمواله الخاصة في السباق هو إقناع الأميركيين بالتبرع أيضا، فهو يطمئنهم بهذه الطريقة أنه ملتزم بالحملة.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ارتفاع مبيعات السيارات في الصين 11.6% في أغسطس
التالى الأرجنتين تتوصل لإتفاق لإعادة هيكلة 99% من ديونها الخارجية