أخبار عاجلة
الخازن: الوطن بحاجة إلى مدّ جسور -
ارتفاع أعداد كورونا في زغرتا -
هذا هو سبب الشح في كميات المحروقات -
عبدالله: تحية لكل طبيب وممرض وعامل طبي -

خفض تصنيف تركيا المالي مع أزمة مدفوعات مقبلة

خفض تصنيف تركيا المالي مع أزمة مدفوعات مقبلة
خفض تصنيف تركيا المالي مع أزمة مدفوعات مقبلة

خفضت وكالة موديز التصنيف الائتماني لتركيا إلى ‭‭"B2"‬‬ من ‭‭"B1"‬‬، قائلة إن نقاط الضعف الخارجية للبلاد ستتسبب على الأرجح في أزمة في ميزان المدفوعات وإن مصدات القدرة المالية آخذة في التناقص.

وقالت وكالة التصنيف الائتماني في بيان "مع تزايد المخاطر التي تهدد الوضع الائتماني لتركيا، يبدو أن مؤسسات البلاد لا تنوي أو لا تقدر على التعامل بشكل فعال مع هذه التحديات".

وأظهرت بيانات من وزارة التجارة أن العجز التجاري التركي قفز 170% إلى 6.31 مليار دولار في أغسطس آب، إذ جعلت انخفاضات غير مسبوقة في قيمة الليرة المواطنين يهرعون إلى شراء الذهب وعلى خلفية مخاوف حيال نضوب عملات الاحتياطيات الأجنبية.

وقالت الوكالة إن احتياطيات تركيا تتجه نحو النزول منذ سنوات، لكنها الآن عند مستوى هو الأقل في عقود كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي بسبب محاولات البنك المركزي غير الناجحة الحفاظ على تماسك الليرة منذ بداية 2020.

وأبقت موديز على النظرة المستقبلية للبلاد عند سلبية، عازية ذلك إلى زيادة مستويات المخاطر الجيوسياسية التي قد تسرع وتيرة أي أزمة، مثل علاقتها بالولايات والاتحاد الأوروبي وتوتر في شرق البحر المتوسط.

وقال البنك المركزي التركي إن ميزان المعاملات الجارية سجل عجزا يقل عن المتوقع 1.82 مليار دولار في يوليو، ما يرجع في الأساس لارتفاع تكلفة الواردات وانخفاض حاد للسياحة بسبب فيروس كورونا.

وكان متوسط التوقعات في استطلاع رأي أجرته رويترز لعجز بملياري دولار.

ويسبب التاريخ الطويل لعجز ميزان المعاملات الجارية لتركيا القلق من جديد للمستثمرين إذ تلامس الليرة مستويات قياسية متدنية ويستنزف البنك المركزي احتياطياته من النقد الأجنبي.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق زيادة قوية لأسعار المستهلكين بأميركا في أغسطس
التالى الأرجنتين تتوصل لإتفاق لإعادة هيكلة 99% من ديونها الخارجية