أخبار عاجلة
الوباء في محيط حمدوك.. وإصابة الصادق المهدي -
أغنى رجل في العالم يخسر 6.8 مليار دولار في يوم واحد -
المشنوق: طُعنت في الظهر.. وثورة ثالثة قريبًا -

موديز: اتفاق لتصنيف إصدارات السعودية للديون بالعملة المحلية

موديز: اتفاق لتصنيف إصدارات السعودية للديون بالعملة المحلية
موديز: اتفاق لتصنيف إصدارات السعودية للديون بالعملة المحلية

أعلنت وكالة موديز للتصنيف الائتماني أنها توصلت لاتفاق مع الحكومة السعودية عبرالمركز الوطني لإدارة الدين لتصنيف إصدارات المملكة للديون بالعملة المحلية، والتي تم إصدارها منذ يونيو الماضي.

وفي تقريرها الأخير، كانت "موديز" قد أشارت إلى أنه على مدى السنوات الثلاث الماضية، استطاعت الحكومة السعودية تطوير برنامج عميق للصكوك المحلية، أنشأته من الصفر، وسمح لها بالاستفادة من الطلب المحلي والدولي المتزايد على أصول الدخل الثابت المتوافق مع الشريعة الإسلامية.

وفي سياق منفصل، يعتزم صندوق الاستثمارات العامة السعودي (الصندوق السيادي) تأسيس وتطوير 31 شركة في عدة قطاعات مختلفة لدعم الاقتصاد الوطني، في الوقت الذي تضاعفت أصوله خلال 5 سنوات بـ 140%، وفقا لتقرير حكومي.

وأشار التقرير الذي اطلعت عليه "العربية نت"، إلى أن الصندوق عمل على تأسيس أكثر من 20 شركة جديدة تعمل في العديد من القطاعات المحلية الواعدة، مثل الترفيه والسياحة، والصناعات العسكرية، وتمويل الشركات الناشئة.

وحقق الصندوق منذ عام 2015 نموا ملحوظا بتضاعف حجم الأصول تحت الإدارة من 150 مليار دولار إلى أكثر من 360 مليار دولار في الربع الثاني من عام 2020، بزيادة نسبتها 140% أو 2.4 مرة، وفقا للتقرير الذي اطلعت عليه "العربية نت".

ويسعى صندوق الاستثمارات العامة لبناء محفظة استثمارية متنوعة محلية ودولية، مما يسهم في تعزيز قوة الاقتصاد السعودي وتنويعه تحقيقا لرؤية المملكة 2030.

وقام الصندوق بإطلاق مبادرة مستقبل الاستثمار لتعزيز حضور الصندوق عالمية وإقليمية وتحويلها لمؤسسة فاعلة ومؤثرة على توجهات الاستثمار العالمية في مختلف القطاعات الاقتصادية.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيس مجموعة U20: رفعنا 160 توصية لاجتماع مجموعة العشرين
التالى الكونجرس الأميركي يمدد قانون الموازنة شهرين لتجنب شلل اقتصادي