أخبار عاجلة
خبر سار عن كورونا أخيراً.. لا داعي لـ 14 يوم من الحجر! -
غوارديولا: تركيز مانشستر سيتي سيتحول إلى الدوري -
ترسيم الحدود بين عون وديروشر وشيا -
إقفال موقف الأونروا في صيدا احتجاجا على تقليص خدماتها -
بين أميركا وتركيا.. تراشق اتهامات في اجتماع للناتو -
علوش: الحكومة ليست قريبة… والسبب باسيل! -
مجلس الوزراء السعودي يوافق على نظام الغرف التجارية -
شاهد لحظة مقتل مطرب شهير بالرصاص في الشارع -

استقالة وزير المالية التركي وصهر أردوغان من منصبه

استقالة وزير المالية التركي وصهر أردوغان من منصبه
استقالة وزير المالية التركي وصهر أردوغان من منصبه

استقال بيرات البيرق وزير المالية التركي وصهر أردوغان من منصبه، اليوم الأحد، وفقاً لما أعلنه في https://www.instagram.com/p/CHVfjEnL4mL/?igshid=17y8amty20c25 على إنستغرام.

وعزى البيرق سبب استقالته إلى أسباب صحية، وفقا للبيان الذي اطلعت عليه "العربية.نت"، وأشار إلى أنه سيخصص وقتاً أكبر لعائلته بعد أن تقدم باستقالته.

وقال: "لم يعد بإمكاني الاستمرار في وظيفتي الوزارية، التي شغلتها منذ حوالي خمس سنوات، بسبب مشاكلي الصحية. في الفترة المقبلة سأوفر وقتي لأمي وأبي وزوجتي وأولادي، الذين أهملتهم لسنوات عديدة بسبب الضرورة".

وأكد اثنان من المتحدثين الرسميين للوزارة صحة الحساب الذي تم نشر الاستقالة من خلاله، لكنهم لم يستطيعوا تأكيد أو نفي ما جرى الإعلان عنه، وفقا لتقرير بلومبيرغ الذي اطلعت عليه العربية نت.

يأتي ذلك بعد يوم من إقالة أردوغان، محافظ البنك المركزي من منصبه وعين مكانه وزير المالية السابق ناجي إقبال، بعد هبوط قيمة الليرة التركية لمستوى قياسي.

وأصبح أويسال محافظا للبنك المركزي في يوليو 2019، عندما عينه أردوغان خلفا لمراد جتينقايا.

وذكر محلل كبير في وكالة "فيتش" للتصنيفات الائتمانية، أن تركيا لم تشدد السياسة بما يكفي لدعم الليرة، التي نزلت إلى مستوى قياسي متدن جديد، الجمعة، وأن احتياطيات النقد الأجنبي والتمويل الخارجي للبلاد يظلان نقطتي ضعف.

وتوقعت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني تنامي المخاطر المالية والاقتصادية في تركيا خاصة مع بلوغ سعر صرف الليرة مستوى منخفضا جديدا أمام الدولار.

وذكرت الوكالة أن تركيا لم تشدد السياسة النقدية بما يكفي لدعم الليرة، وأن احتياطيات النقد الأجنبي والتمويل الخارجي للبلاد يبقيان النقطة الأضعف في الاقتصاد.

يأتي ذلك بعد أن تراجع سعر صرف الليرة ليتجاوز حاجز 8.5 للدولار، حيث خسرت العملة 30%، من قيمتها منذ بداية العام ونحو 10% في آخر أسبوعين فقط.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صافي الاستثمار الأجنبي في مصر يتراجع 9.5% لـ7.5 مليار دولار