أخبار عاجلة
أوهانيان: نجحت مساعينا! -

صحيفة: "المالية" السعودية تحذر من "واتساب"

صحيفة: "المالية" السعودية تحذر من "واتساب"
صحيفة: "المالية" السعودية تحذر من "واتساب"

حذرت وزارة المالية في السعودية من استخدام تطبيقات المحادثة مثل واتساب في تبادل أي ملف أو معلومات تخص الوزارة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، أو استعمال البريد الإلكتروني الرسمي في تبادل الملفات والمعلومات التي تخصها، بحسب صحيفة "عكاظ".

وأشارت وزارة المالية إلى التحديثات الأخيرة من قبل تطبيق "واتساب" حول سياسة الخصوصية والتي تتضمن مشاركة معلومات المستخدمين كرقم الهاتف وصورة الحساب ونشاطات المستخدم على التطبيق، إضافة لتحديد المعرف الرقمي ip لجهاز الحاسوب أو هاتف المستخدم وموقعه ولغته مع شركة فيسبوك، وفي حال عدم قبول هذه السياسة الجديدة لتطبيق واتساب سيتم إيقاف استخدام البرنامج لحين قبولها.

ونوهت الوزارة إلى وجود تطبيقات محادثة فورية بديلة أكثر خصوصية للاستخدام الشخصي.

مع صدمة سياسة الخصوصية الجديدة من تطبيق "واتساب" للتراسل، البالغ عدد مستخدميه حول العالم حوالي 2.2 مليار مستخدم، نشأت موجات نزوح محمومة إلى تطبيقات تراسل أخرى شبيهة، بعد أن أجبر "واتساب" المستخدمين على الموافقة على تشارك مختلف بياناتهم مع فيسبوك، وإلا سيحذف حسابهم اعتبارا من 8 فبراير المقبل.

وفي خضم موجات النزوح لتطبيقات أخرى من أفراد ومؤسسات حول العالم، دخلت حكومات على خط الأزمة، والتي رفضت الرضوخ لسياسات الخصوصية وفتحت هيئاتها التقنية تحقيقات في طبيعة تلك السياسات الجديدة، وقامت بنقل حسابات هيئاتها الرسمية، إلى تطبيقات أخرى شبيهة، كما حصل في حالة الرئاسة التركية التي نقلت حساباتها إلى تطبيق "سيغنال" إلى جانب ورود تغريدة من أغنى شخص بالعالم، مؤسس تسلا لصناعة السيارات الكهربائية، إيلون ماسك الذي قال في تغريدته مخاطبا متابعيه: "استخدموا سيغنال" وأحدثت تغريدته جدلا واسعا بخاصة في مجتمع الأعمال.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى