ما هو الشكل المتوقع لهيكلة الدين العام اللبناني؟

ما هو الشكل المتوقع لهيكلة الدين العام اللبناني؟
ما هو الشكل المتوقع لهيكلة الدين العام اللبناني؟

قال رئيس جمعية مصارف لبنان، سليم صفير، إنه من المرجح إعادة هيكلة الدين السيادي للبنان بطريقة لا تضر بالاقتصاد ولا بالمودعين، مضيفاً أنه سيجري الدفع للدائنين الأجانب.

وتابع صفير أنه لا يتوقع مشاكل في مقترح تتبادل البنوك اللبنانية بموجبه حيازاتها في سندات دولية حجمها 1.2 مليار دولار تستحق في مارس بأوراق ذات أجل أطول، واصفاً مثل تلك المقايضات بأنها "ممارسة معتادة".

إلى ذلك، قال نافز ذوق، خبير اقتصادي في Oxford Economics، إن قرار إعادة هيكلة الدين اللبناني سياسي بامتياز. "إن إتمام عملية الهيكلية دون إحداث ضرر للمودعين أو الدولة لم يتضح للآن، وقد يكون رداً على اقتراح مصرف لبنان من أسبوع أن يصبح هناك تبادل بين السندات المستحقة في اليورو بهذه السنة لأجل بعيد، وهذا الاقتراح قد يحدث وهو طبيعي خصوصاً أن هناك تمويلاً خارجياً منفتحاً على هذه الفكرة".

وأضاف "إعادة هيكلة الدين للدولة يمكنه أن يتم بين الشركاء الداخليين مثل ما حدث في جاميكا. هناك حلول عديدة لكن الوقت يمضي بشكل سريع".

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نظرة سلبية لمستقبل أقوى اقتصاد بالعالم.. لهذه الأسباب