هل ستلتزم الصين بشراء منتجات أميركية بـ200 مليار دولار؟

هل ستلتزم الصين بشراء منتجات أميركية بـ200 مليار دولار؟
هل ستلتزم الصين بشراء منتجات أميركية بـ200 مليار دولار؟

قال فواز العلمي، الخبير السعودي في التجارة الدولية: "على الصين الالتزام باتفاقية شراء منتجات أميركية ضخمة، وسوف تنقسم الاتفاقية إلى جزأين، على أن يكون الجزء الأول بـ100 مليار دولار العام القادم 2020، والمتبقي في 2021، وسوف يكون أغلب السلع من المنتجات الزراعية، ومن الدواجن التي لم تكن الصين تستوردها في الماضي، بالإضافة لزيادة كميات فول الصويا والأعلاف والذرة وغيرها. هذا نوع من الاتفاق المرحلي الأولي، الذي هو ضمن اتفاق شامل من 5 مراحل، ويعتبر نجاحاً محدود النتائج في المرحلة الأولى.. ومن جانبه أعلن آخر صندوق النقد الدولي أمس أنه سيعدل ويرفع نسبة النمو الاقتصادي في العالم من 3% إلى 3.5%".

وأضاف العلمي أنه "من المتوقع أن يكون هناك تحسن كبير في الاتفاق التجاري، حيث صرح منوتشين أن الاتفاق النهائي سيتم توقيعه بعد 15 شهراً من توقيع هذا الاتفاق الأولي اليوم، ومن المتوقع أن يحتوي الاتفاق النهائي على تفاصيل كثيرة معقدة، مثل حقوق الملكية الفكرية، وخروج الصين من كونها "اقتصاداً للسوق. هذه الاتفاقية ليست بشأن الرسوم الجمركية، ولكنها فتحت الباب أمام الخدمات المالية الأميركية لدخول السوق الصيني، وبدء فتح البنوك الأميركية في الصين، وعمل شركات التأمين هناك أيضاً، ولذلك هذا اتفاق جيد".

وتابع "التوقيع اليوم على هذا الاتفاق المرحلي الأولي هو نجاح محدود. الاتفاق النهائي لحقوق الملكية الفكرية وحسم هذا الملف.. لابد أن يكون هناك اتفاق شامل وكامل على 7 اتفاقيات".

إلى ذلك، قال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، إن المرحلة الأولى من اتفاق التجارة بين الولايات المتحدة والصين ستكون واجبة النفاذ بالكامل، بما في ذلك تعهد من جانب الصين بالامتناع عن التلاعب بعملتها.

وأبلغ منوتشين، أمس الثلاثاء، شبكة فوكس بيزنس أن الوثائق الخاصة باتفاق التجارة ستُعلن الأربعاء، في حين من المقرر أن يوقع الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، على الاتفاق مع نائب رئيس الوزراء الصيني، ليو خه، في احتفال في البيت الأبيض.

وقال إن الصين تتعهد بشراء سلع وخدمات أميركية إضافية بقيمة 200 مليار دولار على مدى العامين المقبلين بموجب الاتفاق، مضيفاً أن الشركات والمزارعين الأميركيين قد يحصدون المزيد من المكاسب فور التعامل مع الإصلاحات الهيكلية في اتفاق المرحلة اثنين.

وقال منوتشين إن بلاده ستُبقي على الرسوم المفروضة على سلع صينية لحين استكمال مرحلة ثانية من اتفاق تجاري بين البلدين.

وقال منوتشين للصحافيين، أمس الثلاثاء، إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد يدرس تخفيف الرسوم إذا تحرك أكبر اقتصادين في العالم سريعاً في سبيل إبرام اتفاق لاحق.

وأضاف "إذا توصل الرئيس إلى اتفاق للمرحلة اثنين سريعاً، فسيبحث تخفيف الرسوم في إطار المرحلة 2".

ومن المقرر أن يوقع ترمب اتفاق المرحلة واحد التجاري مع نائب رئيس مجلس الوزراء الصيني، ليو خه، في البيت الأبيض. ويأتي التوقيع قبل أسبوع من الموعد المحدد لبدء محاكمة ترمب في مجلس الشيوخ بغرض المساءلة.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هذا التوقيت شهد بداية الحرب التجارية منذ عامين
التالى دعم المواد البترولية في مصر قد يهبط إلى مستوى قياسي