مفتي "الاختيار" يشعل الجدل.. والممثل يكشف حقيقة انتمائه

جدل كبير أثارته المشاهد الأولى التي ظهر فيها الفنان المصري، أحمد الرافعي، بمسلسل "الاختيار" الذي يعرض في شهر رمضان الحالي، حيث يقدم دور "عمر رفاعي مفتي الجماعات المتطرفة"، الذي تتوطد علاقته بالإرهابي هشام عشماوي.

فبعد أن أشاد الجميع بالرافعي، الذي تخرج من معهد الفنون المسرحية، قبل أن يستكمل دراسته بالأزهر ويتخرج من المعهد العالي للدراسات الإسلامية، بسبب أدائه في العمل، إلا أنه سرعان ما تحولت هذه الإشادة إلى هجوم عنيف على خلفية منشورات سابقة كتبها عبر حسابه على "فيسبوك"، جعلت البعض يتهمه بكونه لا يمثل في المسلسل بل يقدم شخصية قريبة من حقيقته.

وفي مقابلة مع "العربية.نت"، تحدث الرافعي عن التحاقه بالمسلسل، مؤكداً أنه كان يأمل أن يكتب اسمه على عمل بسرد قصة أحمد منسي. وقال إنه حين رشحه أحد أصدقائه إلى المخرج بيتر ميمي، توجه للاختبار ووقع الاختيار عليه لتقديم شخصية "عمر رفاعي".

خلفية دراسية عن التيارات المتطرفة

كما كشف الرافعي عن كيفية إمساكه بخطوط الشخصية، مؤكداً أنه "منذ فترة وهو مهتم بهذا الشأن وبالقراءة حول التيارات المتطرفة".

إلى ذلك لفت إلى أنه "خلال تلك الفترة رأى بعض المقربين منه ينجذبون نحو تلك التيارات، وهو ما أحزنه بشدة". وأشار إلى أنه كان "عرضة للأفكار المتطرفة في صغره، لكن حين تلقى العلوم من مصدرها الصحيح عرف بالسموم التي كانت تبث من حوله".

وأثناء دراسته للشخصية، ذكر أنه "اهتم بما يعرف بـ"علم نفس الإرهاب"، وهو ما منحه فرصة التعرف على شخصية عمر رفاعي وتمثيلها".

عمر رفاعي عمر رفاعي
سب وشتم

في اللحظة التي قرر فيها الرافعي أن يقوم بهذه الشخصية، هاجمته شقيقة عمر رفاعي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما علق عليه بأنه تلقى سباً وشتماً كثيراً، كما كانت تصله تلك الأمور من خلال أصدقائه الذين يطلعونه على ما يتعرض له.

وأضاف أنه تعرض أيضاً لهجوم من قبل التيار الذي كان يشيد به في البداية.

"ليسوا صادقين مع أنفسهم"

وعلق الرافعي على من هاجموه بسبب آرائه التي دونها مسبقاً على التواصل الاجتماعي، معتبراً أن ذلك جزء من وسائل التفسخ الاجتماعي، خاصة أن نفس الأشخاص الذين امتدحوه عادوا ليهاجموه ويقوموا بحذف كل الأمور الإيجابية التي كتبوها عنه.

أحمد الرافعي أحمد الرافعي

كما قال: "أنت بتمدحني عشان أنا متفق معاك في الرأي ولا عشان أنا فنان.. أنتوا مش صادقين مع أنفسكم"، مضيفاً أن العمل تعرض للهجوم الشديد الذي بدأ مع أحمد العوضي ثم انتقل للهجوم عليه.

إلى ذلك أوضح أن "العمل لم يصنع للترفيه أو التسلية"، ورأى أن مشاركته بالمسلسل هي "كرامة أحمد منسي.. كنا بنشتغل خدمة لإنسان زي ده. أحمد منسي هو عريس الحدث".

وكان لا بد من إجابة حاسمة حول حقيقة انتماء الرافعي لأي تيار متطرف، والتعليق على الهجوم الحاصل عليه، حيث قال: "أنا كمصري أتبرأ من كل التيارات".

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رسالة من الرئيس عون إلى زين العمر: لن نيأس ونحن أحياء
التالى ورد الخال الى العالمية… والسبب؟