شكران مرتجى: المواقع الفنية تغذي خلافات النجوم... وعدوي فقط إسرائيل!

شكران مرتجى: المواقع الفنية تغذي خلافات النجوم... وعدوي فقط إسرائيل!
شكران مرتجى: المواقع الفنية تغذي خلافات النجوم... وعدوي فقط إسرائيل!

أطلت الفنانة شكران مرتجى على جمهورها في بث مباشر عبر صفحة وزارة الثقافة الفلسطينية في موقع فيسبوك من خلال برنامج "طلّات ثقافية" مساء أمس الاثنين.

وتحدثت مرتجى في إطلالتها عن مسلسل "شارع شيكاغو" تأليف وإخراج محمد عبد العزيز، إنتاج قبنض ميديا، الذي توقف بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا مبينة أن العمل الدرامي سوف يُعرض بعد شهر رمضان المبارك ولكنها لا تعرف الوقت بالضبط.

كما قالت مرتجى إنها لم تغب عن السباق الدرامي في رمضان 2020 حيث يُعرض لها حاليا مسلسل "ميادا وولادا" على المنصة الإلكترونية "شوف دراما" والذي تم إنتاجه في عام 2018 ولم يُعرض على المحطات التلفزيونية آنذاك.

وفيما يخص الخلافات بين الفنانين بالآونة الأخيرة أكدت مرتجى أن بعض المواقع الفنية تُغذي الخلافات والنزاعات بين الفنانين السوريين بهدف الحصول على المتابعين، وذلك ما يؤدي إلى "سوء تفاهم"، مؤكدة بأن جميع الفنانين السوريين يتعاملون مع بعضهم كالإخوة.

ونوّهت مرتجى إلى أنها تحب الأعمال العربية المشتركة، مبينة أنه من خلال هذه الأعمال يمكن للدراما أن تصل إلى العالمية، مضيفة أن الفنان يصبح مثقفا وناجحا عندما يفهم الحياة بشكل صحيح.

وقالت شكران إن الثقافة ليس لها علاقة بقراءة الكتب فقط، وإنما بتجارب الحياة المختلفة، مشيرة إلى أن من أًصعب الأدوار التي أدتها هو شخصية "شامية" في مسلسل البيئة الدمشقية "وردة شامية" الذي حقق نجاحا باهرا عند عرضه، موضحة بأنه حالياً لا يوجد جزء ثان من هذا المسلسل ولكن من الممكن العمل عليه في المستقبل، لافتة إلى أنها تحب التراجيديا والكوميديا على حد سواء.

القضيّة الفلسطينيّة

وحول ما يتعلق بالقضية الفلسطينية قالت مرتجى إنها من مدينة غزة، والدها فلسطيني ووالدتها دمشقية وولدت في السعودية ثم انتقلت وعائلتها إلى سوريا، مضيفة بأنها ترعرعت في دمشق ودرست فيها وتخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية، لافتة إلى أنها تعتبر دمشق جزءا لا يتجزأ من فلسطين وأن سوريا ربتها على حب فلسطين، مشيرة أنها زارت غزة لمرة واحدة إلى جانب مجموعة من الفنانين بالتنسيق مع جمهورية مصر العربية.

وأكدت مرتجى إنها لا تحب أن تتكلم في الأمور السياسية: "أنا لا اتكلم بالسياسة أنا اتكلم بالفن فقط، عدوي إسرائيل، وما بحب احكي بالأمور هي"، وأشارت مرتجى إلى أنها تتمنى أن تشترك في عمل فلسطينيي وتتحدث فيه باللهجة الفلسطينية، متمنية تجسيد شخصية أسيرة فلسطينية محررة، مضيفة أنها تكلمت باللهجة الفلسطينية في مسلسل "حارة المشرقة"، معبرة عن مدى روعة مسلسل "التغريبة الفلسطينية" وأنها كانت تتمنى أن تُشارك فيه.

يُذكر أن الفنانة شكران مرتجى شاركت في الموسم الرمضاني الفائت 2019 في مسلسل البيئة الشامية "سلاسل دهب" بدور "الداية أم فوزي"، بالإضافة إلى المسلسل الكوميدي الاجتماعي "بقعة ضوء".

فوشيا

 

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هل تتذكرون ملكة جمال لبنان نيكول بردويل... هكذا بدت بعد 28 عام
التالى أزمة بين غادة عبد الرازق وناقد فني.. النقابة تتدخل