شاكوش وعمر كمال يتحديان قرار هاني شاكر

قبل 10 أيام أعلنت نقابة الموسيقيين المصرية نجاحها في التواصل مع نظيرتها التونسية، من أجل إيقاف حفلات حسن شاكوش وعمر كمال مطربا المهرجانات، وذلك امتدادا للقرار الصادر من النقابة بحقهما هما ومطربي المهرجانات بمنعهم من الغناء أو إقامة الحفلات في مصر، خاصة وأن هذه الفئة من المطربين لا يحملون صفة قانونية.

ورغم إعلان النقابة في ذلك التوقيت عن القرار ونجاح الجهود في إيقاف الحفلات، إلا أن الثنائي عمر كمال وحسن شاكوش غادرا مصر بالفعل وتوجها من أجل إقامة الحفلات.

بدوره، خرج هاني شاكر ليؤكد في تصريحات متلفزة أن الثنائي أحدهما موقوف هو عمر كمال والآخر لا يحمل صفة نقابية وهو حسن شاكوش، مشددا على كونه يحافظ على هوية الفن المصري في العالم العربي، إلا أن شاكوش علق وقتها باحترامه لنقابة الموسيقيين المصرية، مشيرا إلى كونه منذ القرار الصادر لا يقوم بإحياء أية حفلات غنائية، لكن الأمر مختلف هذه المرة بسبب التزامه بتعاقدات الإخلال بها يعرضه للمساءلة القانونية، وطالب النقابة ولجنة العمل بها أن تجد حلا من أجل توفيق أوضاعه.

وفي الوقت الذي انتظر فيه الجميع معرفة مصير الحفلات الغنائية الخاصة بهما في تونس، وهل سيتم إلغاءها وفقا للاتفاق الواقع بين النقابتين المصرية والتونسية، نشر الثنائي شاكوش وكمال مقاطع فيديو من حفلهما الأول الذي أقيم مساء الجمعة بتونس، مع الإعلان عن استعدادهما لإحياء حفل آخر بمنطقة الحمامات بتونس مساء الأحد، ووصفاه بأنه سيكون الأضخم.

"بنت الجيران" مجدداً

وخلال تواجد الثنائي في تونس، تم تكريمهما عن أغنية "بنت الجيران" التي قدمت قبل عام وحققت ملايين المشاهدات، حيث حصلا على "أوسكار ليبيا" الذي أقيم بدولة تونس، وحصدت الأغنية لقب الأفضل.

وفي الوقت الذي يعاني في كمال من الإيقاف، ينتظر شاكوش خطوة نقابة الموسيقيين، التي أعلنت قبل أيام عن مقاضاته بسبب مشاركته في ديو غنائي مع أحمد سعد.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعد 14 عاما.. حميد الشاعري يعود بمفاجأة
التالى هل تجددت الخلافات بين عمرو دياب وعمرو مصطفى؟