أخبار عاجلة
أميركا: ملتزمون بعلاقة طويلة الأمد مع العراق -

ممثلة عربية علمت بيوم واحد أنها مصابة بالسرطان وكورونا

ممثلة عربية علمت بيوم واحد أنها مصابة بالسرطان وكورونا
ممثلة عربية علمت بيوم واحد أنها مصابة بالسرطان وكورونا

أجرت الفنانة العمانية، فخرية خميس، فحصا بالكورونا الأسبوع الماضي، علمت منه بما لم تكن تتوقعه، وهو اصابتها المزدوجة بالفيروس وبالسرطان معا، فأخبرت أفراد عائلتها يوم السبت، كما الذين يتابعونها في مواقع التواصل التي اكتظت سريعا بخبر ما حدث معها.

فخرية خميس، الحاصلة في 1982 على دورة من "المعهد العالي للفنون المسرحية" بالقاهرة، ولدت في 1960 بالكويت، وهي أم من زوجها "سامي البحراني" لثلاثة أبناء، وبدأت رحلتها منذ 1974 بالتمثيل في مسرح الشباب، حيث قدّمت 20 مسرحية متنوعة، وفقا لما تلخص "العربية.نت" سيرتها الوارد فيها أيضا أنها عملت مذيعة منذ 1976 الى 1996 بوزارة الإعلام، كما ومقدّمة ومعدّة لكثير من البرامج، اضافة الى تأليف مسلسلات إذاعية، وفي الفييو المعروض نجد عن فخرية خميس المزيد من المعلومات، خصوصا عن اصابتها التي أعلنت هي نفسها عنها.

وارد بعدد من وسائل الاعلام العربية عن فخرية خميس أيضا، أنها "أسست الحركة الفنية بسلطنة عمان، إلى جانب الراحل سعود الدرمكي وصالح زعل وأمينة عبد الرسول وغيرهم" وأنها شاركت في 4 مسرحيات وبأكثر من 70 مسلسلا تلفزيونيا في عمان وخارجها، أولها "الكعبة المشرفة" في 1981 وآخرها "أم هارون" في رمضان الماضي، وحصلت في 1999 على جائزة أفضل ممثلة عن دورها بمسرحية "عائد من الزمن الآتي" في مهرجان المسرح الخليجي السادس للفرق الأهلية، وبعدها حصلت في 2005 على جائزة مسابقة "الإبداع الإعلامي" في مجال التمثيل عن المسلسل الإذاعي "رياض العاشقين" من قبل وزارة الإعلام.

أما اصابتها المزدوجة بالفيروس وبالسرطان معا، فعلمت بها السبت الماضي بعد اجرائها لفحص بالكورونا، لذلك مضت الى منصتها في "انستاغرام" لتخبر متابعيها البالغين 698 ألفا، وتقول: "الحمد لله من قبل ومن بعد، اللهم لا اعتراض، ثقتي بالله كبيرة. جزاكم الله خيرا. احتاج الدعاء احبتي في الله" ثم أضافت أنها ستبدأ غدا (الأحد) برنامج علاج ضد السرطان، بإشراف الدكتور عادل العجمي المتخصص بالمرض.

كما بثت رسالة صوتية، خصَّت بها الشاعر عبدالرزاق الربيعي، وحملته نقل رسالة لجمهورها والمتواصلين معها، وقالت: "أصبحت يا أبا دجلة لا أستطيع الدخول على برنامج المحادثة الواتس أب، من كثرة الرسائل والاتصالات التي تردني، وأنا لا أستطيع الرد بسبب ما أشعر به من تعب وإرهاق شديدين. لا أستطيع الرد وأنا بهذه الحالة الصحية، أرجو من الجميع التفهم وتقدير وضعي الصحي الحالي، ولا يوجد أحد بجواري للقيام بالرد نيابة عني، فأنا معزولة بالبيت عن أبنائي وأهلي، وأتواصل مع أبنائي فقط بالواتساب، للاطمئنان عليهم وكثرة الرسائل ترهقني أكثر" وفق تعبيرها.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى