أخبار عاجلة
الشرطة تقتل شخصًا هدد المارة قرب مدينة أفينيون -
ميركل تحذر من الأشهر الأربعة المقبلة! -
إغلاق مسجد الشهداء في صيدا للتعقيم -
دنيا نجم في ذمة الله -
31 إصابة جديدة بكورونا في زغرتا -
فهمي هنّأ اللبنانيين بذكرى المولد النبوي -
الحريري يدين هجوم نيس: الإرهاب لا دين له -
مانشستر يونايتد يذل لايبزيغ الألماني بخماسية -
35 ألف رخصة اقتصادية جديدة في الإمارات خلال 10 أشهر -

أخيرا.. بشرى سارة من الصحة العالمية عن موعد اللقاح

على الرغم من تصريحاتها الحذرة سابقا حول تاريخ التوصل إلى لقاح ضد فيروس كورونا الذي طال الملايين حول العالم، وبدأ يتفشى بموجة ثانية في العديد من البلدان، أعربت منظمة الصحة العالمية عن أملها بأن يبصر اللقاح ضد الوباء النور نهاية العام الجاري.

فقد قال المدير العام للمنظمة الأممية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الثلاثاء إن اللقاح ضد COVID-19 قد يكون جاهزا نهاية العام، دون الخوض في التفاصيل.

وأضاف خلال كلمة ألقاها في نهاية اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة، والذي استمر يومين "نحتاج إلى لقاحات لمكافحة الجائحة، وهناك أمل في ذلك، قد يكون لدينا لقاح نهاية هذا العام."

يشار إلى أن هناك حتى الآن ضمن مبادرة COVAX العالمية التي أطلقتها المنظمة، والتي تهدف إلى توزيع 2 مليار جرعة من لقاحات كورونا بنهاية عام 2021 ، تسعة لقاحات تجريبية في طور الإعداد وقد بلغت مراحل متطورة ومبشرة.

أصاب 10% من سكان العالم

وكانت المنظمة أعلنت الاثنين أن أعداد الإصابات الفعلية بالفيروس المستجد الذي أصاب 10% من سكان العالم، أكثر من الأرقام المعلنة رسميا، وطالب مديرها بتسريع إصلاح المؤسسة الدولية للتعامل مع التحديات الصحية.

وفي كلمة لدى افتتاح جلسة استثنائية للمجلس التنفيذي حول التعامل مع وباء كوفيد-19، دافع غيبريسوس بقوة عن العمل الذي أنجزته المنظمة التي يتهمها الرئيس الأميركي دونالد ترمب بعدم الكفاءة في إدارتها للجائحة التي تسببت بوفاة أكثر من مليون شخص.

في حين أعلن مدير قسم الطوارئ في المنظمة مايكل راين أن نحو 10% من سكان العالم قد يكونون أصيبوا بالفيروس أي 780 مليون نسمة، في بينما الأرقام المعلنة رسميا تشير إلى أن عدد الحالات يزيد عن 35,3 مليونا.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رب ضارة نافعة.. هل يمكن لنزلات البرد أن تحمي من كورونا؟
التالى انتبهوا.. يرابط حتى على بشرة الإنسان لساعات!