خفايا كورونا لا تنتهي.. أعراض جديدة لا تخطر على بال!

لا يزال "عدو البشرية" يشن هجومه على العالم أجمع، حيث أصاب حتى الآن 95,808,947 شخصاً وأدى إلى وفاة 2,045,228، تاركاً عشرات الأسئلة بلا أجوبة حتى يومنا هذا.

ففي وقت تستمر رحلة البحث عن خفايا وأسرار الفيروس المستجد التي لا تنتهي، كشفت دراسة طبية حديثة عن أعراض أقل شيوعاً تظهر لدى المصابين بكوفيد -19 وهي مرتبطة بالعينين.

ولفتت دراسة نشرتها المجلة الطبية البريطانية، إلى تسجيل ثلاثة أعراض مرتبطة بالعينين، ظهرت لدى المصابين بكورونا، تتمثل بحساسية الضوء والتهاب الملتحمة وحكة العينين، وفق موقع صحيفة "إكسبريس" البريطانية.

يشار إلى أن حساسية الضوء، هو انزعاج العين الناجم عن الضوء، مما يجعل الشخص في حاجة إلى تضييق أو إغلاق عينيه، علماً أن من المحتمل أن تترافق هذه الحالة بالصداع.

إلى ذلك يصاحب التهاب الملتحمة تورم في الملتحمة وهي عبارة عن نسيج مبطن للسطح الداخلي للجفن والغلاف الخارجي للعين، ويساعد هذا في المحافظة على رطوبة الجفن والعين الداخلية.

(تعبيرية)

وتعليقاً على الدراسة، أوضح الطبيب المختص في مركز "مستشارو طب العيون" بلندن، علي ميرزا: "يعاني من يشكو حساسية الضوء من الصداع، ويشعرون بألم في العينين عند إضاءة مكان مظلم بشكل مفاجئ، أو الانتقال من الظلام إلى النور".

كما أضاف ميرزا: "يمثل التهاب العينين أحد أعراض كورونا الأقل شيوعاً، إلا أن التشخيص وحده القادر على التمييز فيما إذا كانت مؤشراً على الإصابة بكوفيد-19 أم أن الأمر مجرد التهاب فيروس للملتحمة".

ولفت إلى أن الأعراض الثلاثة المذكورة والمرتبطة بالعينين يجب أن تزول بمجرد التعافي من الفيروس التاجي، ناصحاً المرضى الذين يعانون هذه الأعراض باستبدال العدسات اللاصقة بالنظارات خلال إصابتهم بكوفيد-19.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دمج اللقاحات.. جولة جديدة للخبراء مع كورونا!