بعد استبعادهن من التجارب..اختبار لقاح فايزر على الحوامل

على الرغم من دعوات العديد من خبراء الصحة سابقاً، إلا أن التجارب الموسعة على اللقاحات ضد فيروس كورونا، لم تشمل الحوامل.

لكن المشهد في طور التغير، فقد أعلنت شركتا فايزر وبيونتيك أمس أنهما بدأتا دراسة دولية على 4000 متطوعة لتقييم سلامة وفعالية لقاحهما للوقاية من كوفيد-19 في الحوامل الأصحاء.

أعراض شديدة

يشار إلى أن الحوامل أكثر عرضة للإصابة بأعراض شديدة لكوفيد-19، لذا أوصى العديد من مسؤولي الصحة العامة بعض النساء العاملات في مهن عالية الخطورة بأخذ اللقاحات حتى دون دليل على أنها آمنة بالنسبة لهن.

كما دعت المعاهد الوطنية الأميركية للصحة الأسبوع الماضي إلى زيادة إدراج الحوامل والمرضعات في أبحاث لقاح كوفيد-19.

إشراك الحوامل مبكرا

وقال علماء الأخلاقيات الحيوية واللقاحات وخبراء صحة الأم لسنوات إنه يجب إشراك الحوامل مبكرا في تجارب اللقاحات حتى لا يضطررن إلى الانتظار لفترة طويلة بعد التوصل للقاح ناجح.

لكن رغم ذلك جرى استبعاد الحوامل من التجارب الأميركية الكبيرة المستخدمة للحصول على ترخيص الاستخدام الطارئ للقاحات.

أما السبب فيكمن في تخوف بعض شركات صناعة الأدوية، التي أعلنت أنها بحاجة أولا للتأكد من أن اللقاحات آمنة وفعالة بشكل عام.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دمج اللقاحات.. جولة جديدة للخبراء مع كورونا!