أخبار عاجلة

إسبر: فلتسمح لنا الصين بلقاء المرضى الأوائل على أراضيها

في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال مارك ميلي، في البنتاغون، مساء الثلاثاء، تناول وزير الدفاع الأميركي مارك اسبر مجدداً مسألة الصين و"مصدر الوباء" الذي حصد أكثر من ربع مليون انسان حول العالم وشل كبرى الاقتصادات.

وشدد اسبر على ضرورة أن تسمح الصين للمجتمع الدولي وللعلماء بالتحقيق على أراضيها في مصدر فيروس كورونا، قائلاً : على الصين السماح لنا بالدخول إلى اراضيها ولقاء المرضى الأوائل بالفيروس المستجد، بالإضافة إلى الفرق الطبية التي تعاملت معهم في البداية".

كما رأى أنه على بكين التخلي عن محاولات تحسين صورتها بتقديم أقنعة وكمامات لا تعمل توزع بشروط على مختلف دول العالم.

من الأفضل للصين الانفتاح

إلى ذلك، كرر موقف بلاده، قائلاً:" لم يكن الصينيون شفافين منذ البداية. فلو كانوا أكثر شفافية وانفتاحًا وصراحة لسمحوا لنا بالوصول، ليس فقط إلى المصابين الموجودين على الأرض ولكن إلى الفيروس الذي لديهم، لكي نتمكن من فهمه، لكننا اليوم في وضع مختلف تماماً."

بدوره دعا رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الصين إلى الانفتاح قائلاً:" من الأفضل للصين الانفتاح على المحققين والسماح للمفتشين الدوليين القيام بواجباتهم، حتى يعرف العالم يقيناً من أين بدأ الفيروس"

وأضاف متسائلاً "هل خرج كورونا من معمل الفيروسات في ووهان ، هل ظهر لأول مرة في السوق الرطب هناك في ووهان؟ ... الجواب "لا نعرف"، لكن وكالات عدة في البلاد مدنية وحكومية، تنظر في ذلك ".

وزير الدفاع مارك إسبر مع رئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال مارك ميلي(أرشيفية- رويترز) وزير الدفاع مارك إسبر مع رئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال مارك ميلي(أرشيفية- رويترز)
مصدر الوباء

يذكر أن مصدر الوباء، والاتهامات الأميركية للصين شغلت حيزاً واسعا خلال الأسابيع الماضية. ففي حين تتهم الإدارة الأميركية من رأس هرمها، وهو الرئيس دونالد ترمب، بكين بعدم الشفافية في ما يخص مصدر الفيروس الذي أهلك العالم، لا سيما الولايات المتحدة التي سجلت أعلى عدد في الإصابات والوفيات على السواء، تنفي بكين الأمر، مؤكدة أنها تعاملت مع الوباء بكل شفافية.

إلى ذلك، تصاعدت الاتهامات بتسرب الفيروس من مختبر ووهان، على الرغم من تأكيد الأخير استحالة ذلك.

من ووهان الصينية (أرشيفية- فرانس برس) من ووهان الصينية (أرشيفية- فرانس برس)

وكان وزير الخارجية مايك بومبيو كرر الأحد موقفا سابقا لترمب، قائلاً "هناك عدداً هائلاً من الأدلة على أن مصدر وباء كوفيد-19 هو مختبر ووهان الصيني"، ولافتا إلى وجود أدلة على هذا التورط.

في حين أكّدت منظمة الصحة العالمية الاثنين أنّ واشنطن لم تقدّم أي أدلة تدعم "تكهّنات" ترمب. وقال مدير الطوارئ لدى المنظمة مايكل رايان خلال مؤتمر صحافي عبر الإنترنت من مقرّها في جنيف "لم نحصل على أي معلومات أو أدلة محددة من حكومة الولايات المتحدة على صلة بالمصدر المزعوم للفيروس، لذا لا يزال الأمر من وجهة نظرنا (مجرّد) تكهّنات".

إيران والمشاكل

على صعيد آخر، تطرق إسبر إلى ملف إيران، قائلاً إن "طهران تواصل تصدير المشاكل". في حين قال الجنرال مارك ميلي:" لسنا قلقين من القمر الصناعي الإيراني، ما يقلقنا هو استخدام إيران تكنلوجيا الصواريخ لأن تستخدمها مرة لنقل أقمار صناعية ومرات أخرى لتجربة قدراتها الصاروخية".

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق متاحف الفاتيكان تفتح أبوابها أمام السياح الاثنين
التالى ترمب: أطلعت على أدلة تربط مختبر ووهان بانتشار كورونا