أخبار عاجلة

المولود حول قضية الفيول المغشوش: فخور بالنتيجة

المولود حول قضية الفيول المغشوش: فخور بالنتيجة
المولود حول قضية الفيول المغشوش: فخور بالنتيجة

كشف المدير التنفيذي في شركة كهرباء لبنان يحيى المولود بعد استجوابه من قبل قاضي التحقيق الاول في جبل لبنان نقولا منصور في ملف الفيول المغشوش أن “التحقيق سري ولهذا أتحفظ على الكلام في التفاصيل، والذي يهمني ان اؤكده من خلال عملي كمدير لتشغيل المعملين في شركة الكهرباء، كنت أجري فحوصات دورية على كل الشحنات التي تسلمناها وأثبتت في كل الفترات التي مرت للمعنيين من استشاريين وللمؤسسة وللوزارة، الشوائب الكبيرة التي كانت تعتري هذا الفيول. كنا نتمنى ان نصل الى حلول تقنية وان يحدث تغيير في عقلية ادارة هذا الملف، ونحمد الله اننا وصلنا اليوم الى هذه النتيجة. وأتوقع ان الاخبار الذي وصل الى قاضي التحقيق نقولا منصور معتمد على اننا نحن من رفض استلام هذه النشرة، ولن ادخل اليوم في سجال حول من كشف او من لم يكشف. اعتقد اننا لو لم نكن نقوم بهذا الدور الوطني للمحافظة على سلامة الاستثمار العام وعلى ممتلكات الدولة اللبنانية، ولو كنا شركة تشبه الشركات الاخرى التي تتعاطى كذلك بملفات النفط، لكان أقفل الملف”.

وقال: “نحن فخورون بما قمنا به، وانا فخور بفريقي التقني الذي عمل خلال ثلاث سنوات على ابراز كل الشوائب، لقد قدمنا حلولا تقنية ودخلنا بمفاوضات طويلة لكي نصل الى هذه النتيجة”.

واعتبر المولود، ردا على سؤال عن تسليمه التقارير الى وزارة الطاقة وتثبيته ان الفحوصات غير مطابقة للمواصفات، ورد الوزيرة السابقة ندى البستاني، أن “المشكلة في لبنان انه لا يوجد مسؤول، والشركة عندما تقوم بدورها التقني والفني في المعامل، توجه كتبها الى مؤسسة كهرباء لبنان بحسب العقد الموقع بين الشركة والمؤسسة لتشغيل هذه المعامل والوزارة هي سلطة وصاية وهي التي تشتري الفيول. ان من قام ببناء المعامل هو الوزارة وليس نحن، ومن وضع مواصفات الفيول هو الوزارة، والسؤال يجب ان يكون لكل الوزراء المتعاقبين على هذا الموضوع بالذات، لماذا نشتري الفيول المختلف عن تصميم المعامل، هذا اعتراض قدمته منذ اليوم الاول. هذا الموضوع ليس جديدا وليس مرتبطا بالباخرة، بل هو موضع نقاش منذ ثلاث سنوات ومدار بحث ونقاشات طويلة. كما اعتمدنا على شركة ألمانية أجرت فحوصاتها واكدت لمرتين على الاقل، ان هذه الشحنات غير مطابقة، وهذا هو دورنا وفخور لاننا وصلنا الى هذه النتيجة اليوم”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جورج عدوان لـ «الأنباء»: قانون العفو العام لم يذهب إلى المجهول