ما حقيقة جريمة السيوف والسكاكين في كترمايا؟

ما حقيقة جريمة السيوف والسكاكين في كترمايا؟
ما حقيقة جريمة السيوف والسكاكين في كترمايا؟

نفى رئيس بلدية كترمايا يحي علاء الدين حصول اي اشكال او خلاف في البلدة، كما نشر عبر وسائل التواصل الإجتماعي عن حصول “خلاف في البلدة استخدمت فيه السيوف والسكاكين”.
وأكد علاء الدين ان الوضع في البلدة هادئ جدا، وان كل ما نشر لا يمت الى الواقع او الحقيقة بصلة، لافتا الى ان الهدف هو تشويه صورة البلدة والمنطقة، وبث روح الخوف والرعب في نفوس ابنائها، وقال ان الجريمة التي يتم تناقلها قديمة، ويعتقد انه وقعت في المغرب.
وحذر المروجين لمثل هذه الأخبار وتماديهم في التطاول على حرمات وكرامة اهالي البلدة، الذين ليس من شيهم هذه الأفعال، وانهم لن يقفوا مكتوفين امام هذه القضية التي تطال الجميع.

وتابع ان البلدية بصدد تقديم شكوى وملاحقة صاحب الموقع الاخباري الذي روج لهذه الجريمة ومقاضاته، كما دعا الأجهزة الأمنية الى التحرك السريع وملاحقة الفاعل ومن يقف خلفه، “بغية تهدئة نفوس ابناء البلدة، وانزال اشد العقوبات بحقهم، كونهم يروجون لفتنة عمياء.”

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق معوّض: قانون العفو يجب أن يحظى بإجماع وطني
التالى إصابة 3 سيدات بانزلاق سيارتهن على طريق عام العديسة