احتجاج لموظفي جريدة وتلفزيون “المستقبل”: لتسديد مستحقاتنا

احتجاج لموظفي جريدة وتلفزيون “المستقبل”: لتسديد مستحقاتنا
احتجاج لموظفي جريدة وتلفزيون “المستقبل”: لتسديد مستحقاتنا

نفذ عدد من موظفي وموظفات جريدة وتلفزيون “المستقبل” المصروفين، وقفة احتجاج مشتركة، أمام مقر الجريدة والتلفزيون سابقا، في شارع سبيرز، رفضا لمماطلة أصحاب الجريدة والتلفزيون في إعطائهم حقوقهم المستحقة، والتي نصت عليها القوانين المرعية الإجراء.

وشرح عدد من المشاركين في التحرك، أهدافهم، مؤكدين أنهم لن “يتوقفوا عن التحركات في الشارع والمطالبة بحقوقهم، الى ان يتم تسديد كافة المستحقات”.

ولفت بعض موظفي الجريدة، الى أن “اتفاقا رعته وزارة العمل يقضي بتسديد مستحقات موظفي الجريدة على دفعات متساوية بالدولار الأميركي، كما تنص العقود الموقعة بين الطرفين، والتزم الموظفون بتنفيذ الإتفاق، في حين عمدت إدارة الجريدة السابقة وأصحاب الجريدة الى أسلوب التسويف، وتسديد بعض المستحقات عدة مرات بالدولار كما تنص الإتفاقية، ولكن سرعان ما تخلوا عن الاتفاق، ولجأوا قسريا الى تصريف الدولار بـ 1500 ليرة، كما يزعم مصرف لبنان وإدارته والإدارة المالية للنائب سعد الحريري”.

واشار الموظفون المصروفون الى ” ان كل خلق الله يعلمون أن سعر صرف الدولار تجاوز عتبات الـ4350 ليرة لبنانية، وكل الناس الذين يعيشون على الكرة الأرضية، باستثناء حاكم مصرف لبنان وتوابعه في إدارة المصرف، والإدارة المالية لمؤسسات النائب سعد الدين الحريري، وربما هو أيضا، وهم يصرون على المماطلة في دفع الحقوق، على الرغم من كل الوعود التي اطلقها النائب الحريري في غير مناسبة.ولكن يبدو كما يقول المثل: لا جمارك على الكلام، وأن هؤلاء لا يعرفون حجم الجريمة التي يرتكبونها بحق الموظفين الأوفياء للجريدة والتلفزيون، والذين لم يقابلوا إلا بقلة الوفاء، بل بانعدامه”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 720 إصابة جديدة بـ”كورونا” في مصر
التالى الطبش تابعت حالات المصابين بـ”كورونا” في رأس النبع