إطلاق مشروع تطبيق الذكاء الاصطناعي المجاني لتلامذة التعليم العام

إطلاق مشروع تطبيق الذكاء الاصطناعي المجاني لتلامذة التعليم العام
إطلاق مشروع تطبيق الذكاء الاصطناعي المجاني لتلامذة التعليم العام

شارك وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب وسفير بريطانيا كريس رامبلنغ في احتفال إطلاق إفتراضي عبر الإنترنت لمشروع تطبيق التعلم بالذكاء الاصطناعي المجاني لتلامذة المدارس في التعليم العام في كل أنحاء لبنان وتوفير مواصلة تعليمهم، الذي يتم بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية، وبدعم من وزارة التنمية الدولية البريطانية DFID.

وبالتفاصيل، يتيح المشروع أن تتلقى المدارس العامة والأسر تسجيلات دخول مجانية إلى CENTURY، مما يسمح للمتعلمين بالدراسة بمساعدة منظمة العفو الدولية من طريق استخدام محرك تعلم مدعوم.

وذلك بعد قرار الحكومة إغلاق المؤسسات العامة والخاصة بسبب تفشي كورونا.

وتسمح التقنيات المعتمدة في المشروع لآلاف المدارس وملايين العائلات في لبنان بالاستخدام المجاني لمنصة تعلم الذكاء الاصطناعي الرائدة عالميا لمساعدة المتعلمين على التعلم أثناء إغلاق المدارس بسبب جائحة COVID-19.

ومع إغلاق المدارس في لبنان، تتدخل CENTURY لمساعدة المتعلمين على الاستمرار في الوصول إلى الموارد العالمية ذات المناهج المتماشية والتعلم من المنزل بمساعدة الذكاء الاصطناعي. ومن المتوقع أن يشمل مشروع CENTURY في البداية نحو 600 مدرسة وفي الأسابيع المقبلة سيتاح للمدارس الخمسة آلاف بالإضافة إلى المدارس العامة في كل أنحاء لبنان. ويتضمن هذا الأمر الوصول إلى محتوى يغطي اللغة الإنجليزية والعلوم (بما في ذلك علم الأحياء والفيزياء والكيمياء) والرياضيات للأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 7-16 سنة.

ولفت المجذوب إلى أن “هدفنا في وزارة التربية والتعليم العالي هو ضمان التعليم الجيد لجميع الأطفال في لبنان. فعلى رغم الوضع الصحي السائد، كانت فرقنا تبذل قصارى جهدها لضمان توفير التعلم عبر الإنترنت بأفضل طريقة مناسبة لأكبر عدد من المتعلمين.
وشمل ذلك تدريب المعلمين وموظفي المدرسة على استخدام النظام التعليمي الأساسي عبر الإنترنت والتعاون مع مختلف أصحاب المصلحة لتوفير الوصول إلى موارد تعليمية إضافية. ونود أن ننتهز الفرصة لنشكر سعادة السفير البريطاني كريس رامبلنغ ووزارة التنمية الدولية البريطانية على تسهيل الاتصال مع CENTURY Tech الذين كانوا كرماء بما يكفي ليوفروا لنا الوصول المجاني إلى مواردهم التعليمية للغة الإنكليزية والرياضيات والعلوم. ونحن ممتنون لكل الدعم الذي تلقيناه في خلال هذه الفترة ونتطلع إلى مزيد من التعاون مع ممثلي المملكة المتحدة في لبنان “.

وأعرب السفير رامبلنغ عن سعادته “أن أرى هذه الشراكة بين CENTURY Tech ووزارة التربية والتعليم العالي تنبض بالحياة. فقد كانت CENTURY Tech واحدة من 12 عضوا في جمعية موردي التعليم البريطانيين الذين زاروا لبنان في أيلول 2018، لاستكشاف الفرص المتاحة لصناعات تكنولوجيا التعليم في المملكة المتحدة للاستثمار في النظام التعليمي في لبنان، ووضع لبنان في الواجهة باعتباره يشكل فرصة استثمارية مهمة للمملكة المتحدة وخصوصا من جانب شركات تكنولوجيا التعليم EdTech، إذ يعد التعليم أحد الركائز الأساسية للمملكة المتحدة في لبنان، وهو اليوم يحتاج إلى إجراءات عاجلة نتيجة لأزمةCOVID-19. وسيضمن هذا التعاون حصول المتعلمين على حرية الوصول لمواصلة تعليمهم الذي يشكل بالنسبة إليهم المستقبل والطريق الأسلم لتغيير مجتمعاتهم وبلدانهم، ويمكن ان يتحقق ذلك من خلال تطبيق تعلم الذكاء الاصطناعي”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إيران تحذّر من “موت” الاتفاق النووي في حال هذه الحالة!
التالى من سيشارك في اجتماع بعبدا؟