ضد الفساد وتكليف علاوي.. عراقيات في ساحة التحرير

بعدما دعت "اللجنة المنظمة لانتفاضة تشرين" إلى مليونية نسوية، انطلقت فعلا، الخميس، مظاهرة نسائية في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، تهتف لتحرير العراق منددة بالفساد، وترفض المرشح الجديد لرئاسة الحكومة محمد علاوي.

في التفاصيل، انتشرت فيديوهات على مواقع التواصل توضح خروج عشرات النساء بينهن طالبات جامعات حاملات أعلام العراق ولافتات كتب عليها شعارات وهن يهتفن لـ"تحرير العراق".

كما انطلقت مسيرة نسوية أخرى في محافظة ⁧بابل ⁩تضامنا مع المتظاهرين ⁧في بغداد.

وكانت "اللجنة المنظمة لانتفاضة تشرين" قد دعت في بيان مساء الثلاثاء، إلى "تظاهرة نسوية تنطلق، الخميس، للتأكيد على دور المرأة الفاعل الذي ظهر في كل المواقف الوطنية، وكانت لها البصمة التي يفخر بها كل عراقي أصيل منذ اليوم الأول من انتفاضة تشرين".

وأشارت اللجنة حينها إلى أن "هذه المسيرة هي وفاء للعراق وللقتلى، وفي طليعتهم سارة طالب، وهدى خضير، وزهراء القره لوسي، وجنان الشحماني، اللواتي اغتالتهن عناصر مسلحة لنشاطهن في تظاهرات الاحتجاج التي يشهدها العراق منذ الأول من أكتوبر الماضي ضد الطبقة السياسية الحاكمة".

حكومة خلال أيام بمرشح مرفوض

وعلى الرغم من تمسك المتظاهرين في العراق برفضهم تكليف محمد توفيق علاوي، وزير الاتصالات السابق، تشكيل الحكومة، معتبرين أنه لا يلبي مطالب الحراك بتشكيل حكومة بعيدة عن الأحزاب السياسية أو المسؤولين السابقين، إلا أن نائبا عراقيا كشف، الخميس، أن الحكومة ستبصر النور خلال أيام.

وقال رئيس كتلة بيارق الخير النيابية العراقية، النائب محمد الخالدي، إن رئيس الوزراء المكلف سيعلن عن تشكيلة حكومته رسمياً يوم الأحد المقبل، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء العراقية.

كما أوضح أن "الكابينة الوزارية جاهزة، وسيعلن عنها الأحد المقبل". وأضاف أن علاوي سيبلغ رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء المستقيل بالتشكيلة الحكومية، وسيطلب من البرلمان عقد "جلسة طارئة" للتصويت عليها.

شروط الأكراد وحكومة مستقلة

من جهتها، رهنت كتلة الجماعة الإسلامية الكردستانية تصويتها لحكومة علاوي بشروط، منها حصول الأكراد على أربع حقائب وزارية في التشكيلة الجديدة.

وقال رئيس الكتلة النيابية للجماعة سليم شوشكي، بحسب ما أفادت الوكالة العراقية، إنه تم التأكيد خلال اجتماع بين رئيس إقليم كردستان والأحزاب الكردية على أن حصة الأحزاب الكردستانية في الحكومة الاتحادية "أربع وزارات". وأشار إلى أن الاجتماع الذي عقده رئيس الإقليم مع الأحزاب الكردية "كان من أجل تشكيل تحالف كردي موحد في بغداد لتوحيد الصف الكردستاني".

في المقابل، أفادت مصادر سياسية عراقية، ليل الأربعاء، بعقد اجتماع بين رئيس الوزراء وقادة الكتل السياسية الشيعية.

وبحسب المصادر فإن الاجتماع ناقش أسماء مرشحي الكابينة الوزارية الجديدة، التي من المفترض أن يطرحها علاوي أمام البرلمان خلال أسبوعين.

لكن المصادر ذاتها قالت إن الاجتماع باء بالفشل دون الاتفاق على أسماء المرشحين.

يشار إلى أن علاوي كان قد تعهد بتشكيل حكومة تمثل جميع الأطياف ورفض مرشحي الأحزاب، كما تعهد بمحاربة الفساد وتوفير فرص العمل وحل اللجان الاقتصادية للفصائل السياسية.

من تظاهرات العراق من تظاهرات العراق
من تظاهرات العراق من تظاهرات العراق

يذكر أن المرأة العراقية سجلت حضوراً فاعلاً في الحراك الذي انطلق بداية أكتوبر الماضي، وبرز حضورها في مختلف الساحات سواء في بغداد أو المحافظات الجنوبية، فضلاً عن كربلاء والنجف.

وقتل في التظاهرات غير المسبوقة التي اندلعت في بداية تشرين الأول/أكتوبر، نحو 550 شخصاً في أنحاء مختلفة من البلاد الغنية بالنفط والغارقة في نزاعات أمنية وسياسية منذ نحو أربعة عقود.

إلى ذلك دفعت الاحتجاجات الشبابية رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، للاستقالة، وجرى تكليف وزير الاتصالات السابق، محمد علاوي، بتشكيل حكومة جديدة في موعد أقصاه الثاني من آذار/مارس المقبل.

ويرفض المتظاهرون تكليف علاوي، معتبرين أنه شخصية قريبة من النخبة الحاكمة المتهمة بالفساد.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حكومة العراق تبصر النور خلال أيام.. نائب يكشف الموعد
التالى رغم قرار مجلس الأمن.. تجدد المعارك قرب طرابلس