رغم قرار مجلس الأمن.. تجدد المعارك قرب طرابلس

رغم قرار مجلس الأمن.. تجدد المعارك قرب طرابلس
رغم قرار مجلس الأمن.. تجدد المعارك قرب طرابلس

أفادت مصادر العربية/الحدث الخميس باندلاع اشتباكات عنيفة في محيط مسجد أبوشعالة بمشروع الهضبة جنوب العاصمة الليبية طرابلس، وذلك بعد ساعات من تبني مجلس الأمن قرارا يلزم الأطراف الليبية على وقف إطلاق النار في البلاد.

إلى ذلك، أعلنت إدارة مطار معيتيقة الدولي، تعليق رحلاته حتى إشعار آخر، نتيجة لتعرّضه إلى قصف.

ولا تعمل في مطار معيتيقة الدولي سوى شركات طيران ليبية، تؤمّن رحلات داخلية وأخرى خارجية منتظمة مع كل من تونس والأردن وتركيا.

ومنذ بدء العملية العسكرية التي أطلقها الجيش الليبي لتحرير العاصمة طرابلس من الميليشيات المسلحة والجماعات المتطرفة، في الرابع من أبريل الماضي، توقفت الملاحة الجوية بالمطار عدّة مرات، على خلفية الاشتباكات العنيفة التي تدور بمحاور القتال المحيطة به، إذ كان في بعض الأحيان عرضة إلى غارات جويّة وقصف بالقذائف.

ويتهمّ الجيش الليبي، حكومة الوفاق باستخدام المطار "لأغراض عسكريّة"، فضلا عن اتهامات أخرى بإقلاع طائرات من دون طيّار تركيّة من مدرجه، حيث كشفت صور مسربّة تمّ تداولها أمس الأربعاء، انتشار منظومات دفاع جوّي تركية في الجزء المدني من المطار.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ضد الفساد وتكليف علاوي.. عراقيات في ساحة التحرير
التالى الجيش الليبي: قوات الوفاق خرقت كل اتفاقيات وقف النار