هجوم صاروخي استهدف محيط السفارة الأميركية في بغداد

أفاد مراسل العربية والحدث، اليوم الأحد بأن هجوما صاروخيا استهدف محيط السفارة الأميركية في بغداد.

وذكر المراسل بأن انفجارات عنيفة هزت العاصمة بغداد، ونقل شهود عيان سماعهم لدوي عدد من الانفجارات في مناطق متفرقة من المدينة.

وكان ناشطون عراقيون قالوا، مساء السبت، إن قوة بزي مدني اقتحمت ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد وأحرقت خيام المعتصمين.

من احتجاجات بغداد من احتجاجات بغداد

وأضاف ناشطون أن هناك أنباء عن إطلاق نار من قبل مجهولين على المعتصمين في ساحة الخلاني.

جاء ذلك عقب تأكيد رئيس الوزراء العراقي المكلف، محمد توفيق علاوي، السبت، أنه اقترب من تحقيق "إنجاز تاريخي" يتمثل بتشكيلة حكومية مستقلة "من الأكفاء"، دون تدخل أي طرف سياسي.

ولفت رئيس الوزراء العراقي المكلف، إلى أنه سيتم طرح أسماء هذه "الكابينة" خلال الأسبوع الجاري، "بعيدا عن الشائعات والتسريبات".

وأعرب عن أمله في أن "يستجيب أعضاء مجلس النواب، وأن يتم التصويت عليها من أجل البدء بتنفيذ مطالب الشعب".

ومنذ أكتوبر الماضي، اجتاحت تظاهرات شعبية مختلف أنحاء العراق، احتجاجا على الفساد وتردي الأوضاع الاقتصادية والتدخلات الخارجية في شؤون البلاد، مطالبين بحكومة جديدة بعيدة عن الانتماءات السياسية.

من احتجاجات بغداد من احتجاجات بغداد

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ترامب للأميركيين: إستعدوا إلى الأيام السود!