تنفيذ سد بسري “قنبلة موقوتة”!

تنفيذ سد بسري “قنبلة موقوتة”!
تنفيذ سد بسري “قنبلة موقوتة”!

لا تزال قضية سد بسري تتصدر الاهتمامات اللبنانية في ظل سعي قوى سياسية الى تحويل النقاش بشأنه الى سجال سياسي لحرف الأنظار عن المضمون العلمي والتقني والبيئي الذي يفضح خطورة المشروع.

وقد رأى الخبير الجيولوجي الدكتور طوني نمر في حديث مع “الأنباء” ان مرج بسري هو واحد من اسوأ المناطق لإنشاء سد لتجميع المياه  والسبب وجود فالقين أديا في الماضي الى زلزال 1956.

ولفت الى ان “التحذير ينطلق نتيجة دراسات علمية”، وأضاف: “لقد اجتمعنا في هذا الصدد برئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط والنائب وائل ابو فاعور ووضعناهما بصورة الأمر واستحالة اقامة سد في بسري، كما أطلعنا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط على الدراسة التي أعددناها في هذا الخصوص، فكان مقتنعا”، عازيا اصرار فريق السلطة على تنفيذ المشروع بالقول انهم يريدون دخول التاريخ من الباب الخطأ.

وأشار نمر إلى اعتماد المشروع على خلط مياه سد بسري بمياه بحيرة القرعون التي يستحيل تكريرها، معتبرا انه حتى ولو قام البنك الدولي بسحب التمويل المتبقي للمشروع، يصر الفريق الداعم له على تنفيذه بالقوة، مجددا التأكيد على ان خطورة المشروع أكبر بكثير من منفعته، ولا يجوز على الاطلاق تنفيذ هكذا المشروع، وكل الدراسات تشير الى مخاطر تنفيذه والتي تشكل قنبلة موقوتة تصيب شظاياها كل المنطقة وصولا الى بيروت والضاحية.

 

 

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق خلاف بين روسيا وروسيا البيضاء… ما السبب؟
التالى دياب: رهان اللبنانيين على جيشهم لم يضعف ولم يتبدّل