دياب يعلن استقالة حكومته على خلفية انفجار مرفأ بيروت

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية، حسان دياب، استقالة حكومته رسمياً بعد كارثة انفجار مرفأ بيروت.

وقال دياب: "الكارثة التي ضربت اللبنانيين حدثت نتيجة الفساد المزمن في الدولة والإدارة"، متهما الطبقة السياسية بالمتاجرة بدماء المواطنين. وقال محذرا: "لبنان في خطر، والفساد مستشرٍ بداخله"، مؤكدا الحرص "على مستقبل لبنان، وليس لدينا مصالح شخصية". ودعا دياب إلى "محاكمة الفاسدين والمسؤولين عن انفجار المرفأ"، واصفا إياه بـ"كارثة حلت بلبنان".

وقدم دياب استقالته لرئيس الجمهورية ميشال عون في قصر بعبدا، والذي قبلها وكلف أعضاء مجلس الوزراء بتصريف الأعمال.

وكان وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، أعلن في وقت سابق، أن الحكومة ستعلن استقالتها، قائلا إنها "ليست هرباً من المسؤولية". وبعد خروجه من جلسة لمجلس الوزراء، قال حسن، إن الشعب يعرف مرتكبي جريمة انفجار المرفأ.

بدورها، قالت وزيرة العدل ماري كلود نجم إن "مضمون التحقيق بانفجار مرفأ بيروت قضائي بحت"، وتابعت: "لا أحد يتمنى أن يكون في كرسي المسؤولية في هذه الكارثة". وأضافت نجم: "لم يكن هناك أي تردد في مجلس الوزراء في موضوع إحالة الملف". وأكدت أنها أصرت على استقالتها ولم تتراجع عنها و"هي ليست هروباً من المسؤولية".

أما وزير الأشغال ميشال نجار، فقال بدوره: "أعتقد أن دياب سيُعلن استقالة الحكومة وعلمت بموضوع المرفأ قبل 24 ساعة من حصول الانفجار".

وأعلنت نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع زينة عكر استقالتها من الحكومة، مشيرة إلى أن "كارثة الانفجار اقتضت استقالة الحكومة". وتمنت تشكيل حكومة نزيهة وفعالة سريعا.

وكانت سبحة استقالة الوزراء اللبنانيين من الحكومة كرت مع تقديم وزيرة العدل ماري كلود نجم استقالتها الخطية للرئيس حسان دياب، فيما كانت تضاربت المعلومات حول استقالة وزير المالية غازي وزني. وبعد وزير الخارجية السابق ناصيف حتّي الذي استقال قبل يوم واحد من انفجار بيروت، توالت استقالات وزيرة الإعلام منال عبدالصمد، ووزير البيئة والتنمية الإدارية دميانوس قطّار.

استقالات وزارية

وكانت وسائل إعلام لبنانية أفادت بأن رئيس الحكومة حسان دياب يتجه إلى تقديم استقالته، وأنه أبلغ الرئيس ميشال عون بنيته الاستقالة.

في المقابل، نقلت وسائل إعلام محلية عن نائب في كتلة الرئيس اللبناني البرلمانية قوله إنه إذا لم تستقل الحكومة فستقال الخميس في البرلمان.

هذا ودعا لبنانيون إلى تنظيم احتجاجات خارج قصر بعبدا الرئاسي اليوم لمطالبة عون بالتنحي.

وفي وقت سابق، قال وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي لتلفزيون إل.بي.سي.آي: "الاستقالة كان يمكن أن تحصل لحظة وقوع الكارثة، وكانت حتمية وقتها لكن بعد مرور هذا الوقت الاستقالة اليوم تعني الهروب من المسؤولية.

حسان دياب حسان دياب

وبعد إعلان وزيرة الإعلام اللبنانية منال عبدالصمد استقالتها من الحكومة أمس الأحد، قدم وزير البيئة دميانوس قطار استقالته.

وذكر قطار في بيان استقالته أن هذه الخطوة تأتي "تضامناً مع الجرحى" وإثر "هول الكارثة"، مضيفاً: "النظام قديم ومترهل وأضاع الكثير من الفرص".

وكانت وسائل إعلام محلية أفادت عن محاولة رئيس الحكومة حسان دياب دعوة الوزراء إلى التريث في استقالاتهم.

وحدد الدستور اللبناني الحالات التي تعتبر فيها الحكومة مستقيلة، وقد وردت هذه الحالات في المادة التاسعة والستين.

فمتى تعتبر الحكومة اللبنانية مستقيلة؟

المادة 69 من الدستور اللبناني تعدد الحالات:

1- إذا استقال رئيسها.
2- إذا فقدت أكثر من ثلث عدد أعضائها المحدد في مرسوم تشكيلها.
3- بوفاة رئيسها.
4- عند بدء ولاية رئيس الجمهورية.
5- عند بدء ولاية مجلس النواب.
6- عند نزع الثقة منها من قبل المجلس النيابي.

من التظاهرات وسط بيروت من التظاهرات وسط بيروت

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن قرارا سابقا اتخذ بإسقاط الحكومة يوم الخميس القادم في البرلمان. ونقل موقع صحيفة النهار عن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري قوله: "جلسات مفتوحة للمجلس النيابي اعتبارا من الخميس لمناقشة الحكومة على الجريمة المتمادية التي لحقت بالعاصمة".

وتأتي هذه التطورات بعد الانفجار الهائل الذي ضرب بيروت والذي أجج الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

استقالات نيابية

أما على صعيد الاستقالات النيابية، قدّم عضو "اللقاء الديمقراطي"، النائب هنري حلو، كتاب استقالته من مجلس النواب إلى الأمين العام للمجلس عدنان ضاهر.

وكان نوّاب كتلة "الكتائب" سامي الجميّل ونديم الجميّل وإلياس حنكش، والمستقلة النائبة بولا يعقوبيان ورئيس حركة "الاستقلال" ميشال معوّض قد أعلنوا استقالاتهم من مجلس النواب.

كما أعلنت النائبة ديما جمالي أمس أنّها ستتقدّم اليوم باستقالتها من المجلس.

وأعلن النائب نعمة افرام تعليق نشاطه النيابي إلى حين التصويت على تقصير ولاية المجلس الحالي ثمّ سيتقدّم باستقالته من المجلس.

سمير جعجع سمير جعجع
القوات اللبنانية

رأى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، أن الاستقالة ليست حلا، مشيرا إلى أن نواب الحزب يتريثون في تقديم استقالتهم لدفع السلطة للتنحي، داعيا إلى انتخابات مبكرة، وقال: "قوى سياسية تريد إقصاء الجميع". وتابع: "سنعلن قريبا موقفا كبيرا ".

وأضاف جعجع: "ليس كل الطبقة السياسية فاسدة، ويجب تغيير الأغلبية البرلمانية بانتخابات، والانتخابات ستنتج رأيا عاما مختلفا عن السابق والرأي العام اللبناني تبدل"، مؤكدا "نحن نظيفو الكف شاء من شاء وأبى من أبى".

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نائبة المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان التقت قائد الجيش
التالى بومبيو: سنمنع تجارة الأسلحة بين الصين وإيران