قبطان باخرة “روسوس”: شاري السفينة شبح

قبطان باخرة “روسوس”: شاري السفينة شبح
قبطان باخرة “روسوس”: شاري السفينة شبح

كشف قبطان سفينة “روسوس” التي نقلت نترات الأمونيا إلى مرفأ بيروت، الروسي بوريس بروكوشيف، أن أحدًا لم يكشف عن السفينة في مرفأ بيروت، مشيرًا إلى أنه لم يعلم لماذا تخلّفت السفينة عن دفع الرسوم في بيروت لكنه يعتقد أن الأموال لم تنفذ وهذا ليس هو السبب.

وقال، في حديث للـ”LBCI”: “استلمت السفينة من قبطان أوصلها من باتومي إلى مرفأ في تركيا وكنت على علاقة صداقة به لكن اتضح أنه شخص سيئ”.

وشرح أنه عندما تأتي أي سفينة إلى أي مرفأ يجري تقديم الوثائق الرسمية الخاصة بها التي تكشف طبيعة الشحنة، مضيفًا: “نحن قمنا بذلك، وعندما جرى حجزها قيل لنا إنه من الضروري إزالة المواد من على متنها لكننا بقينا لمراقبة الشحنة وعرفت السلطات بهذا الأمر”.

وختم قائلًا: “شاري السفينة هو “شبح” لأن أحدًا لم يسأل عن هويته أو مكانه، وإذا كان الشاري قد استغنى عن بضاعة قيمتها ملايين الدولارات فهذا يعني أن وجهة استخدامها لم تكن زراعية”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الخطوط القطرية توسع شبكة وجهاتها العالمية
التالى بومبيو: سنمنع تجارة الأسلحة بين الصين وإيران