مطران دمشق للارثوذكس: لا حياد في المطالبة بالأرض المغتصبة

مطران دمشق للارثوذكس: لا حياد في المطالبة بالأرض المغتصبة
مطران دمشق للارثوذكس: لا حياد في المطالبة بالأرض المغتصبة

استقبل المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، في مكتبه في دار الإفتاء الجعفري، مطران دمشق وتوابعها في سوريا للروم الأرثوذكس والنائب البطريركي للروم الأرثوذكس في أنطاكيا وسائر المشرق لوقا الخوري، وجرى التطرق إلى الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها المنطقة وسبل التعاون لمعالجتها.

واوضح المطران الخوري أن “زيارتنا اليوم لدار الافتاء الجعفري في لبنان واللقاء مع المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان فرصة نغتنمها في كل مرة نريد تحصين الوحدة المسيحية – الاسلامية وتعزيز أواصر التعايش الاسلامي المسيحي في الشرق والذي يساهم في الحفاظ على الحضارة العريقة لشرقنا ودحر كل مخططات التهجير التي يسعى لها كل عدو اكان اسرائيليا او تكفيريا” لافتا إلى أنه “يمكن للإنسان ان يكون على الحياد إلا في ما خص قضايا الدفاع عن الحق والمطالبة بالأرض المغتصبة”.

وختم: “نقدّر هذه الدار ونرسل سلامنا الى رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام عبد الامير قبلان وكم كنا نتمنى ان تصل المساعي في قضية المطرانين المخطوفين في سوريا الى النتائج التي وصلت اليها قضية المخطوفين اللبنانيين في اعزاز والتي تكللت بالنجاح ورد المخطوفين غانمين سالمين الى ديارهم بمساعي المفتي قبلان ومتابعة المفتي الشيخ عباس زغيب ومبادرات المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم الذي نوجه له كل التحية والتقدير”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق معلوف عرض مع العبسي “التشنجات في الشارع المسيحي”
التالى حواط: كفى تدميراً وتسلطاً بقوة السلاح