الحوار الليبي بالمغرب.. الأطراف تتفق حول المناصب السيادية

الحوار الليبي بالمغرب.. الأطراف تتفق حول المناصب السيادية
الحوار الليبي بالمغرب.. الأطراف تتفق حول المناصب السيادية

توصلت الأطراف التي شاركت في الحوار الليبي في بوزنيقة بالمغرب لاتفاق حول المناصب السيادية، حسب ما جاء في البيان الختامي المشترك.

وقالت الأطراف إنها ستجتمع في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري لمتابعة الجهود المبذولة.

وشدد البيان الختامي على أن "التدخلات الخارجية" في الأزمة الليبية "أججت النزاع".

من جهته قال ممثل البرلمان الليبي في الحوار: "نتطلع إلى ليبيا موحدة ومستقرة"، مضيفاً أن "المغرب سهّل توصل الوفدين لتفاهمات".

أما ممثل المجلس الأعلى الليبي فقال: "وجدنا كثيرا من التوافقات حول القضايا المهمة مع وفد مجلس النواب".

من جهته، ذكر وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة أن "جهات دولية عدة رحبت بحوار بوزنيقة".

واعتبر أن الليبيين أثبتوا قدرتهم على إيجاد حلول لمشاكلهم دون وصاية خارجية، مضيفاً: "هنيئا لما توصل له الحوار الليبي".

كما شدد بوريطة على أن ما توصل له الحوار الليبي اليوم "يساهم في توحيد المؤسسات الليبية".

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق معوّض: المسؤولون باتوا يشكّلون خطرًا على اللبنانيين
التالى بومبيو: سنمنع تجارة الأسلحة بين الصين وإيران