أخبار عاجلة
بستاني: عون وضع النقاط على الحروف -
الرئيس القبرصي: نعاني من احتلال تركي -
عبدالله: هذا النظام وصل إلى نهايته -
ماذا بعد “مبادرة” عون؟ -

تصريح “نووي” لترامب يهز سياسات القوى العظمى!

تصريح “نووي” لترامب يهز سياسات القوى العظمى!
تصريح “نووي” لترامب يهز سياسات القوى العظمى!

يبدو أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كشف معلومات دفاعية بالغة السرية، في واحدة من 17 مقابلة مسجلة، بشأن نظام أسلحة نووية محتمل “لم يملكه أحد من قبل”، أجراها وودورد مع الرئيس الاميركي أوردها في كتابه الجديد الذي يحمل عنوان “غضب” ما أثار جدلا واسعا في أوساط المحللين العسكريين في أنحاء العالم.

وأشار ترامب الى إن حكومته أنشأت نظام أسلحة لا يعرف أحد شيئا عنه، ولا حتى قادة روسيا والصين، وألمح إلى إنه “نووي”،  وفي حال ثبتت صحة هذا التصريح، فمن شأنه أن يحدث هزة في سياسات القوى العظمى ويؤجج سباق التسلح.

لكن مقطع المقابلة الصوتية المؤلف من 54 كلمة والمسجل في 5 كانون الأول 2019 والذي أصدره وودورد مع الكتاب، يثير الحيرة بقدر ما يكشف من معلومات، إذ عندما يقول ترامب “نووي” يتوقف في منتصف الكلمة، كما لو كان يصحح لنفسه، ثم يقول “نظام أسلحة”.

وقال: “لدينا أمور لم ترها أو تسمع عنها حتى. لدينا أمور لم يسمع عنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ولا الرئيس الصيني شي جينبينغ لا أحد. ما نملكه لا يصدق”.

وأوضح وودورد أنه تأكد بشكل منفصل مع مصادر أن الولايات المتحدة لديها سلاح سري جديد، لكنه لم يذكر ما إذا كان نوويا أم لا.

لكن خبراء الأسلحة يقولون إنهم غير متأكدين ما إذا كان الامر الذي تحدث عنه ترامب صحيحا أم أنه كان مجرّد محاولة جوفاء للتباهي، وهو أمر معروف عن الرئيس الأميركي، حيث قال هانز كريستنسن، مدير مشروع المعلومات النووية في اتحاد العلماء الأميركيين، إنه يمكن أن يكون رأسا نوويا منخفض القوة “دبليو 76-2” استخدم للمرة الاولى على غواصة نووية في كانون الثاني، بعد شهر من ذكر ترامب الامر لوودورد.

أما شيريل روفر، عالمة نووية أخرى، فقالت إن تلك التصريحات يمكنها أن تشير إلى رأس حربي جديد قيد التطوير، وهو “دبيلو 93” الذي كشف عنه البنتاغون في وقت سابق من هذا العام.

ويعتقد آخرون أن ترامب لم يقصد أسلحة نووية على الإطلاق. فقد جاءت التصريحات في الفترة التي بدا فيها أن روسيا والصين أخذتا زمام المبادرة في تطوير صواريخ “أفانغارد” التي تفوق سرعتها سرعة الصوت والتي يكاد يكون من المستحيل مواجهتها في الوقت الحالي.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق القائم بالأعمال بالسفارة الأميركية في معراب
التالى بومبيو: سنمنع تجارة الأسلحة بين الصين وإيران