أخبار عاجلة

الراعي للنواب المستقيلين: لمَ لا يحذو الآخرون حذوكم؟

الراعي للنواب المستقيلين: لمَ لا يحذو الآخرون حذوكم؟
الراعي للنواب المستقيلين: لمَ لا يحذو الآخرون حذوكم؟

اخترق البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الجمود السياسي القاتل الذي يسيطر على البلاد منذ اعتذار الرئيس المكلف مصطفى أديب عن تشكيل الحكومة، فجمع النواب المستقيلين المسيحيين السبعة: سامي الجميل، نديم الجميل، الياس حنكش، ميشال معوض، نعمت افرام، هنري حلو وبولا يعقوبيان، للتباحث في أفضل السبل الآيلة إلى دفع عجلة الوضع في البلاد قدما.

وعلمت “المركزية” من مصادر المشاركين في اللقاء أن جزءا أساسيا من البحث تمحور حول خطوة استقالة النواب المشاركين في اللقاء من مجلس النواب، على وقع كارثة 4 آب، مشيرة إلى أن البطريرك الراعي أبدى حماسة لهذه لها.

وكشفت المصادر أيضا عن أن علامات استفهام كثيرة تحوم في بكركي حول سبب عدم إقدام عدد من الكتل النيابية التي لا تزال حاضرة في المجلس على خطوة مماثلة، مشددة، في مجال آخر، على أن بكركي لا تزال على حماسها لتكريس حياد لبنان عن صراعات المحاور، وهو ما ينادي به البطريرك الراعي منذ الخامس من تموز الفائت.

وعلم أيضا أن سيد الصرح قد يعقد مزيدا من الاجتماعات الهادفة إلى جوجلة الأفكار، بحثا عن سبل دفع البلاد قدما في المرحلة اللاحقة، مستبعدة عقد لقاء من هذا النوع غدا، على ما أشار إليه بعض وسائل الاعلام.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الكاظمي يضرب بيد من حديد.. "حصر السلاح" انطلقت
التالى وفيات “كورونا” في إيران تتجاوز 26 ألفًا