أخبار عاجلة
17 إصابة جديدة بكورونا في الكورة -
أرمينيا تحظر استيراد المنتجات التركية -
رئيس الحكومة العراقي التقى نظيره البريطاني -
نائب يغيب عن الاستشارات لاصابته بكورونا -
بري: الجو تفاؤلي بين عون والحريري -

البيت الأبيض: الرئيس بخير وسيتحدث للأميركيين قريباً

أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي مكيناني، الجمعة، أن الرئيس دونالد ترمب يريد التحدث إلى الشعب الأميركي، وسيستمعون إليه بشكل ما قريباً، مضيفة أن ترمب بخير ومعنوياته جيدة وسيشارك في انتخابات نوفمبر.

وأوضحت مكيناني أن نشاطات الرئيس سيتم إنجازها عن بعد أو تأجيلها، لافتة إلى أن نشاطات ترمب الانتخابية المجدولة سابقاً سيتم إنجازها عن بعد.

كما قالت إنه تم وضع نظام لتعقب المخالطين في البيت الأبيض على الفور بعدما تأكدت إصابة هوب هيكس مساعدة الرئيس دونالد ترمب بفيروس كورونا، مضيفة: "على الفور بدأ تعقب المخالطين وتم اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية".

"في غضون ساعة"

إلى ذلك لفتت إلى أن ترمب تلقى نتيجته الإيجابية ليل الخميس و"في غضون ساعة، أعلنا تلك المعلومات للشعب الأميركي"، مشيرة: "يمكن القول إنكم سترون الرئيس وتسمعون منه مع مضيه في جدول أعماله... نبحث عدداً من الوسائل المختلفة لفعل ذلك، لكنه يريد التحدث إلى الشعب الأميركي".

فيما، أعلن مدير حملة ترمب الانتخابية أن نشاطاته ستنظم عبر الشبكات الافتراضية أو تؤجل، وذلك بعد إصابته بكوفيد-19.

"افتراضية أو تؤجل"

وقال بيل ستيبيين في بيان "كل نشاطات الحملة التي أعلِن عنها سابقاً وكان من المتوقع أن يشارك فيها الرئيس، في سبيلها إلى أن تتم افتراضياً أو تأجيلها مؤقتاً". وكذلك الأمر بالنسبة إلى نشاطات تضم زوجته ميلانيا، وفق ستيبيين.

وكان كبير موظفي البيت الأبيض طمأن العالم عن صحة ترمب قائلا: "الرئيس يعاني من أعراض خفيفة لكنه متفائل".

وأعلن مارك ميدو، أن البيت الأبيض سيكشف بإحاطة إعلامية الليلة عن مستجدات صحة الرئيس، مؤكداً أن ترمب يقوم بعمله المعتاد ويتلقى العلاج من الوباء، وهو يتعافى بشكل سريع.

طبيب ترمب يطمئن أيضاً

وكان طبيب ترمب قد أكد في بيان، أن الرئيس وميلانيا بصحة جيدة، وأنهما سيبقيان في مقر إقامتهما في البيت الأبيض، تحت إشراف طبي.

وأوضح أن الرئيس سيواصل مهام عمله من مقر إقامته، متعهداً بنشر أي مستجدات حول وضعه الصحي لاحقا.

كما أعلن البيت الأبيض، إلغاء مهرجان انتخابي كان مخططاً له اليوم في فلوريدا إثر إصابة ترمب بكوفيد-19.

بيان طبيب ترمب بيان طبيب ترمب

وكان الرئيس الأميركي أشار سابقا، إلى أنه سيخضع والسيدة الأولى للعزل الصحي، دون أن يحدد المدة التي سيبقى خلالها في الحجر، في وقت يوصي خبراء الصحة العامة بمدة تصل إلى 14 يومًا، وذلك بعد تأكيد إصابة مستشارته بالفيروس.

تمنيات دولية بالشفاء تنهال على الرئيس

يشار إلى أن إصابة ترمب تأتي في وقت بدأت تحتدم فيه حمى الانتخابات الرئاسية والحملات الانتخابية والمناظرات المتوقعة بينه وبين منافسه الديمقراطي جو بايدن.

وكانت التمنيات بالشفاء تقاطرت بعيد إعلان ترمب إصابته، من قبل عدة مسؤولين حول العالم، من بريطانيا وروسيا، مرورا بمدير منظمة الصحة العالمية، والمفوضية الأوروبية.

خالط آلافاً

يذكر أن ترمب الذي يخضع للفحص بانتظام من الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19، كان حضر تجمعات مع آلاف الأشخاص في الأسابيع الأخيرة قبل انتخابات الثالث من نوفمبر على الرغم من تحذيرات المتخصصين في الصحة العامة من حضور لقاءات مع أعداد كبيرة.

كما توقع مساء أمس الخميس نهاية وشيكة للجائحة، لكن بعد ذلك بوقت قصير، انتشرت أنباء تفيد بأن التحاليل أثبتت إصابة هوب هيكس، وهي مستشارة بارزة ومساعدة موثوق بها، بفيروس كورونا، بعد أن سافرت مع الرئيس على متن طائرة الرئاسة يومي الثلاثاء والأربعاء.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق دوائر قصر بعبدا: الرئيس بخير!
التالى وفيات “كورونا” في إيران تتجاوز 26 ألفًا