أخبار عاجلة
طهران… محتجون يحرقون علم فرنسا وصور ماكرون -
كين يمنح سان جيرمان نقاط باشاك شهير -
إصابة جديدة بكورونا في الدوير -
تشيلسي يكتسح كراسنودار الروسي برباعية -
عدّاد كورونا في لبنان يحلّق.. والوفيات تخطت الـ600! -
في صور… حيوان هاجم منزلين وجرح طفلين -
إيران… وفاة جديدة بكورونا كل 3 دقائق! -
“كورونا” يقفل دائرة التنظيم المدني في جبيل -
الحريري: التسريبات بشأن مسار تشكيل الحكومة غير دقيقة -

تركيا تتراجع وتسحب سفينة التنقيب قبالة قبرص.. وأوروبا ترحب

انسحبت سفينة التنقيب التركية من موقعها قبالة السواحل القبرصية، واتجهت شمالا نحو الموانئ التركية، لتكون بذلك سفينة التنقيب الثانية التي تسحبها تركيا من شرق المتوسط، بعد أن أثارت أزمة خطيرة مع كل من اليونان وقبرص، كادت أن تتطور إلى مواجهات عسكرية. الخطوة لاقت ترحيباً من الاتحاد الأوروبي.

وبحسب هذه المصادر فإن سفينة التنقيب التركية التي انسحبت، اليوم الاثنين، وتحمل اسم "يافوز" كانت تتواجد في البلوك رقم 6 من المنطقة نفسها (المتنازع عليها بين قبرص وتركيا) وكان يُفترض أن تبقى حتى الثاني عشر من هذا الشهر، لكنها انسحبت قبل ذلك في مؤشر على تخفيض محتمل للتوترات من جانب أنقرة، وقد وصلت السفينة المنسحبة إلى مرفأ تاسوكو بإقليم مرسين التركي صباح اليوم.

من جهته، رحب الاتحاد الأوروبي بسحب تركيا لسفينة الحفر "يافوز" من المنطقة التي كانت تعمل بها بجنوب غربي قبرص، بحسب ما نقلت وسائل إعلام قبرصية ويونانية. وقال بيتر ستانو، المتحدث باسم المفوضية الأوروبية: "نأمل في رؤية المزيد من التحركات المشابهة من جانب تركيا".

وغادرت سفينة تنقيب تركية أولى موقعها في جنوب غربي جمهورية قبرص، أمس الأحد، لأول مرة منذ عدة أشهر، مما يزيد من الآمال بتخفيف التوترات بشأن احتياطيات الغاز الطبيعي، بحسب ما نقلت صحيفة "أحوال" التركية.

وكانت السفينة تقوم بالتنقيب عن الغاز الطبيعي قبالة قبرص بدون موافقة الحكومة في نيقوسيا.

وقال المسؤولون في نيقوسيا إنه لا يعرف الجهة التي ستتوجه إليها السفينة. إذا استمرت السفينة في مسارها نحو الشمال، ربما تكون هذه دلالة أخرى على تخفيف التوترات.

ولا تزال سفينة التنقيب التركية، باربروس هايريتين باشا Brabaros Hayrettin Pasa، راسيةً في البلوك رقم 3 من المنطقة الاقتصادية الخاصة جنوب شرقي قبرص، وستبقى هناك حتى الثامن عشر من هذا الشهر كما قالت مصادر عسكرية يونانية وقبرصية أشارت أيضاً إلى أن البحرية القبرصية تراقب هذه السفينة عن كثب.

تعبيرية تعبيرية

وتتنازع أنقرة ونيقوسيا منذ أعوام بشأن المنطقة الاقتصادية الخاصة حول قبرص.

ويُشار إلى أن تركيا لا تعترف بجمهورية قبرص، وترفض تنقيبها عن الغاز الطبيعي، طالما أن قبرص التركية لا توافق على ذلك، ولم يتم حل الخلاف بشأن الوضع الشامل لقبرص.

وكانت الحكومة في نيقوسيا قد أجرت أول تنقيب عن آبار الغاز، واكتشفت حقول غاز جنوب الجزيرة.

ومن المقرر أن يتم المزيد من أعمال التنقيب عام 2021.

تعبيرية تعبيرية

وقد تصاعدت الخلافات بين تركيا وقبرص وتركيا واليونان بسبب احتياطيات الغاز الطبيعي خلال الأشهر الأخيرة.

ووجّه قادة الاتحاد الأوروبي الذين اجتمعوا في بروكسل يوم الجمعة الماضي رسالة حازمة لتركيا مترافقةً مع تهديد بفرض عقوبات عليها، إذا لم توقف عمليات التنقيب غير القانونية في المياه الإقليمية لجزيرة قبرص.

وقرر الاتحاد الأوروبي عدم فرض عقوبات على تركيا في الوقت الراهن، فيما يتعلق بالنزاع حول موارد الطاقة في البحر المتوسط، لكنه حذر أنقرة من أنه لا يزال من الممكن اتخاذ مزيد من الإجراءات العقابية إذا انتهكت القانون الدولي مرة أخرى.

وكان النقاش بين قادة الاتحاد الأوروبي احتدم مساء الخميس حول صياغة موقف مشترك تجاه تركيا يكون مقبولا من اليونان وقبرص.

وطالبت قبرص أن يُذكَر خيار فرض عقوبات على أنقرة بوضوح في خلاصات الاجتماع حول العلاقة بين التكتل وتركيا، واشترطت وضع تدابير موجهة أو وضع تهديد "واضح ودقيق زمنيا"، وفق ما قالت مصادر متطابقة.

من جهتها، ترغب اليونان في أن يلجأ الأوروبيون إلى سياسة "العصا والجزرة"، عبر عرض الانفتاح على أنقرة خاصة في موضوع الاتحاد الجمركي، والتلويح في الآن ذاته بتدابير عقابية في حال واصلت تركيا تصرفاتها التي سبق أن دانها الاتحاد الأوروبي، وفق مصدر دبلوماسي يوناني.

وفي إشارة إلى الرغبة في التهدئة، تم التوصل في حلف شمال الأطلسي (الناتو) الخميس إلى اتفاق بين اليونان وتركيا حول آلية لتجنب النزاعات.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إصابات كورونا في فرنسا تتخطى المليون
التالى وفيات “كورونا” في إيران تتجاوز 26 ألفًا