أخبار عاجلة
إسم بايدن يسطع على برج ترامب -
تشيلسي يتعادل مع إشبيلية -
موسكو تسجل قفزة كبيرة للوفيات اليومية بكورونا -
جريح في إشكال فردي في صور -
وزير خارجية السودان: نجري اتصالات لتسوية الديون -
إصابة جديدة بكورونا في كفرحتى -

منع استيراد الدجاج رفع الأسعار… والمزارع تتحكم بالسوق!

منع استيراد الدجاج رفع الأسعار… والمزارع تتحكم بالسوق!
منع استيراد الدجاج رفع الأسعار… والمزارع تتحكم بالسوق!

تقرير ميليسا ج. افرام:

لائحة أسعار جديدة للدجاج واللحوم أصدرتها وزارتا الاقتصاد والزراعة حيث تم رفع الأسعار بشكل ملحوظ في أقل من شهر، علما ان المصرف المركزي لم يرفع او يخفض الدعم عن هذه السلع حتى الآن.

وبعد أن كان سعر كيلو صدر الدجاج 19000 ليرة منذ نحو شهر بات اليوم 23000 ليرة لبنانية. والمشكلة لا تكمن في الأسعار فقط بل في قدرة المَزارع المحلية على تلبية طلب السوق اللبنانية.

ويشكو اللبنانيون في الأسابيع الأخيرة من صعوبة العثور في السوبرماركات والمحلات على الدجاج ومشتقاته، وذلك بعد ان أوقف وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال عباس مرتضى عمليات الاستيراد، وبفعل نفاد المواد المستوردة من مستودعات التجار تحت شعار تشجيع التجارة المحلية، الا ان خطة مرتضى ارتدت سلبا على المستهلك، حيث بات التاجر اللبناني يتحكم بأسعار السوق المحلية ويبتز المواطنين والتجار بحجة نقص المواد في السوق لرفع الأسعار في عدد من المحلات.

وفي عملية حسابية بسيطة، تبلغ كلفة كيلو صدر الدجاج المستورد 1.5 دولاراً اي ما يعادل الـ13500 ليرة على سعر صرف الدولار في السوق السوداء، وذلك ان افترضنا ان المركزي لن يدعم المواد الغذائية المستوردة، اضافة الى الضريبة المفروضة على الاستيراد والتي تبلغ 2000 ليرة لبنانية للكيلو الواحد. وان اضفنا كلفة النقل والتوزيع ورسم ايجار البائع والموظفين يصبح بالإمكان بيع كيلو صدر الدجاج بنحو 19500 ليرة من دون تكبد الدولة والمركزي أي أعباء.

وبحسب ما أكدت مصادر مطلعة لـIMLebanon، فإن لبنان كان يستورد شهريا نحو 1000 طن من الدجاج لتلبية طلبات السوق المحلية، وبعد وقف الاستيراد بات يصعب على المزارع اللبنانية تلبية كل حاجات السوق.

ومع عودة الاستيراد من دون دعم المصرف المركزي، بإمكان وزارتي الاقتصاد والزراعة كبح جشع أصحاب المزارع الكبرى وتخفيف الضغط على السلة الغذائية المدعومة وتحقيق مدخول للدولة من خلال الضريبة المفروضة على الاستيراد، حيث تقدر الأرباح بنحو ملياري ليرة شهريا، والاهم يكون عندها أن حاجات اللبنانيين الاستهلاكية من الدجاج تكون تأمنت بأفضل الأسعار.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الليرة تحفر قاعاً جديداً.. وأردوغان إلى قطر للإنقاذ
التالى وفيات “كورونا” في إيران تتجاوز 26 ألفًا