إثيوبيا.. مقتل 14 مدنيا في هجمات ومثلهم من الميليشيات

إثيوبيا.. مقتل 14 مدنيا في هجمات ومثلهم من الميليشيات
إثيوبيا.. مقتل 14 مدنيا في هجمات ومثلهم من الميليشيات

أكد مسؤول أمني في منطقة بني شنقول - غوموز الغربية بإثيوبيا أن هجوماً هذا الأسبوع أسفر عن مصرع 14 مدنياً، وأن قوات الأمن قتلت أيضا 14 مسلحا.

وهذا هو أحدث هجوم مميت للميليشيات في المنطقة بعد أن أسفر هجومان سابقان في الأسابيع الأخيرة عن مقتل عشرات الأشخاص.

وقال رئيس الأمن في المنطقة، غاشو دوغاز، إن ثمانية أشخاص، بينهم أجنبي، يتلقون رعاية طبية من الإصابات.

وذكر غاشو في بيان، الخميس، أن اثنين من المهاجمين أسروا أحياء وتم الاستيلاء على خمسة بنادق كلاشينكوف.

وتنتشر قوات إثيوبية وأفراد من الشرطة الفيدرالية والإقليمية حاليًا في المنطقة بالقرب من سد النهضة الإثيوبي الضخم. خضعت بعض أجزاء المنطقة لمركز قيادة عسكري في أعقاب الهجمات.

وقال أحد سكان دانغور وريدا، أبينت تيزاو، إن الأقليات العرقية في المنطقة، أمهرة وأغاوس، كانت مستهدفة ويخشى الناس استمرار الهجمات.

وفي سبتمبر، أعربت "لجنة حقوق الإنسان الإثيوبية" عن قلقها العميق من تصاعد الهجمات ضد المدنيين في منطقة بني شنقول - غوموز، وأفادت بمقتل 15 مدنياً. وأضافت أن هجوما آخر في المنطقة في السادس من سبتمبر ثم في الفترة من 7 إلى 13 سبتمبر أدى أيضا إلى مقتل مدنيين وتشريد أكثر من 300 شخص.

وتعد التوترات العرقية في إثيوبيا واحدة من التحديات الرئيسية لرئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزير خارجية أرمينيا يزور موسكو لإجراء محادثات بشأن قره باغ
التالى ترمب: سوف ننتصر.. وإذا فاز بايدن لن يستمر بالحكم 3 أشهر