أخبار عاجلة
طرابلسي: عون لن يوقع إذا الحريري لم يلتزم بالمعايير -
“الوسط المستقل” يسمّي الحريري -
بلدية شكا: 3 إصابات جديدة بكورونا -

بين أردوغان و"حقوق الإنسان التركية".. حرب تصريحات

انتقدت مؤسسة حقوق الإنسان التركية، الرئيس رجب طيب أردوغان، بسبب تصريحاته ضد رئيسة اتحاد نقابات الأطباء الأتراك، شِبنم كورو فنجانجي، ووصفه لها بـ"الإرهابية".

وقالت المؤسسة إن تصريحات أردوغان ضد فنجانجي تعتبر بمثابة "تهديد" وتصل إلى حد "العمل الإجرامي". كما جاء في بيانها: "سبب الانزعاج هنا واضح للغاية بالنسبة لنا. هم لا يريدون أن يدقق أحد في تصرفات الحكومة أو ينتقد أخطاءها، ومع ذلك، في مجتمع ديمقراطي، يُعتبر انتقاد صانعي القرار السياسي واجباً على المواطن".

يذكر أن اتحاد نقابات الأطباء الأتراك انتخب في 2 أكتوبر الحالي، الطبيبة والأكاديمية شِبنم كورو فنجانجي، كرئيسة للاتحاد. وأثارت تصريحاتها الجدل لاسيما انتقاداتها الشديدة لإدارة الحكومة لأزمة وباء كورونا وعدم إعطاء الأرقام الصحيحة للمصابين والوفيات اليومية.

وفي 14 أكتوبر الحالي، أعلن أردوغان في كلمة أمام كتلة حزبه البرلمانية: "هل يمكنكم أن تتخيلوا، لقد أخذوا شخصاً من منظمة إرهابية، ووضعوه على رأس اتحاد الأطباء الأتراك. هذا التطور يرقى إلى حد استيلاء المنظمات الإرهابية، على منظمات المجتمع المدني"، في إشارة منه إلى فنجانجي.

شِبنم كورو فنجانجي

إلى ذلك أثارت تصريحات أردوغان استياء كبيراً بين المعارضة ومنظمات المجتمع المدني. فكثيراً ما يصف الرئيس التركي منظمات المجتمع المدني، التي تنتقد انتهاكات حقوق الإنسان، في البلاد، على أنها "منظمات إرهابية". ولا يزال العديد من النشطاء والسياسيين والصحافيين خلف القضبان في تركيا لهذه الأسباب.

وتولت شِبنم كورو فنجانجي رئاسة جمعية حقوق الإنسان التركية لعدة سنوات، فضلاً عن عملها في الطب الشرعي، قبل أن تُنتخب كرئيسة لاتحاد نقابات الأطباء الأتراك.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إصابة وزيرة خارجية بلجيكا بكورونا
التالى وفيات “كورونا” في إيران تتجاوز 26 ألفًا