البابا يعزل أسقفًا “تستر” على اعتداء جنسي

البابا يعزل أسقفًا “تستر” على اعتداء جنسي
البابا يعزل أسقفًا “تستر” على اعتداء جنسي

عزل البابا فرنسيس بصورة نهائية أسقفًا بولنديًا طُرد من أبرشيته قبل بضعة أشهر في انتظار تحقيق الفاتيكان في مزاعم حول تستره على حالات اعتداء جنسي من قبل قساوسة.

تشير استقالة إدوارد جانيك من منصب أسقف كاليش إلى أن الفاتيكان تمكن من إثبات بعض عناصر الاتهامات الواردة في فيلم وثائقي عن الاعتداء الجنسي في بولندا قوض التسلسل الهرمي الكاثوليكي النافذ في البلاد.

ويوم السبت، قبل البابا استقالة جانياك وصدق على تولي رئيس أساقفة لودز، جرزيغورز ريس، الإدارة المؤقتة للأبرشية. يبلغ جانياك من العمر 68 عاما، أي أنه أصغر بكثير من سن التقاعد العادي للأساقفة وهو 75.

كان فرانسيس قد أمر جانيك في تموز بمغادرة كاليش ومنعه من التأثير على كيفية إدارة الأبرشية في انتظار التحقيق. وفقا لأسوشيتد برس.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تأمين أدوية لمصابي كورونا في سجن رومية
التالى وفيات “كورونا” في إيران تتجاوز 26 ألفًا