أخبار عاجلة
لجنة الاقتصاد: للإسراع في تشكيل الحكومة -
نقابة الصيادلة: توقفوا عن إطلاق التهم جزافًا! -
سندات الخليج قد تسجل مستوى قياسياً جديداً في 2021 -
لبنان والفصل السابع…ماذا يقول الثوار؟ -
وزير الصحة للمواطنين: لا تتهافتوا على شراء الأدوية -
تشيلسي "يستعد للهجوم" على توتنهام في ديربي لندن -

مرفأ بيروت لن يموت…

مرفأ بيروت لن يموت…
مرفأ بيروت لن يموت…

يُرتقب وصول “قِطَع الغيار” لإصلاح بعض الرافعات الجسرية المتضرّرة من انفجار مرفأ بيروت نهاية الشهر الحالي، بحسب ما أعلنت مديرة محطة الحاويات في المرفأ سارة حيدر لـ”المركزية”، إثر اجتماعها مع رئيس غرفة الملاحة الدولية إيلي زخور الذي جال في المرفأ ومحطة الحاويات حيث اطلع على سير عمليات تشغيل البواخر العادية والحبوب على الأرصفة في المرفأ، وبواخر الحاويات على الرصيف رقم 16 في محطة الحاويات.

وأكدت حيدر أن “قِطَع الغيار الضرورية لتصليح الرافعات الجسرية المتضرّرة من انفجار 4 آب، يُنتظر وصولها إلى بيروت نهاية تشرين الثاني الجاري، ليرتفع عدد الرافعات الجسرية التي ستصبح جاهزة للتعامل مع بواخر الحاويات خلال كانون الأول المقبل، إلى 13 رافعة.

وكانت جولة زخور مناسبة للاجتماع مع الرئيس والمدير العام لمرفأ بيروت باسم القيسي الذي أوضح وفق معلومات لـ”المركزية”، أن “إدارة المرفأ مستمرة في اتخاذ القرارات والإجراءات لتأمين أفضل الخدمات والتسهيلات للمتعاملين مع المرفأ”، كاشفاً عن قرار اتخذته الإدارة نهاية الأسبوع المنصرم “يقضي بزيادة فترة السماح لتخزين الحاويات بالمنتجات الصناعية اللبنانية، لمنح الصناعيين الوقت الكافي لإنجاز معاملات التصدير”.

وخلال لقائه مدير الخدمات في محطة الحاويات جورج شاهين ومدير التخطيط يوسف المصري، تم البحث في تطوّر حركة الحاويات في المحطة في ظل تفاقم الأوضاع الاقتصادية والمالية والمعيشية في البلاد، وتفشي فيروس “كورونا” وانتشاره في العالم ولبنان.

وأبدى زخور ارتياحه إلى عودة العمل في المرفأ في ظل الإجراءات المتخذة، مؤكداً أن مرفأ بيروت “لن يموت”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لجنة الاقتصاد: للإسراع في تشكيل الحكومة
التالى في موسكو.. أعداد وفيات كورونا تنخفض