سجن أحد أقارب الملكة إليزابيث بتهمة الاعتداء الجنسي

سجن أحد أقارب الملكة إليزابيث بتهمة الاعتداء الجنسي
سجن أحد أقارب الملكة إليزابيث بتهمة الاعتداء الجنسي

حُكم على أحد أقارب الملكة إليزابيث الثانية بالسجن لمدة 10 أشهر بتهمة الاعتداء الجنسي، على امرأة تبلغ من العمر 26 عامًا في شباط 2020، خلال تواجدهما في قلعة غلاميس في إسكتلندا.

كما قررت المحكمة وضع سيمون باوز ليون (34 عامًا)، الإيرل الحالي لستراثمور وكينغهورن، في سجل مرتكبي الجرائم الجنسية لمدة 10 سنوات.

وكان قريب الملكة قد أقر بذنبه في جلسة استماع سابقة بالاعتداء الجنسي على المرأة.

بينما أوضحت المرأة التي بقيت هويتها مجهولة إنها كانت تحضر حدثًا اجتماعيًا لمدة ثلاثة أيام في القلعة، وعندما ذهبت إلى غرفتها للنوم، لحق بها باوز ليون وهو في حالة من الثمالة، عند حوالي الساعة 1:20 صباحًا ومن ثم دفعها إلى السرير واعتدى عليها.

 

 

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الغريب: لعدم التساهل في حقّ الدروز بالتمثيل الصحيح
التالى “اللبنانية” أعلنت حاجتها للتعاقد مع أساتذة