تحركات في اكثر من اتجاه..

تحركات في اكثر من اتجاه..
تحركات في اكثر من اتجاه..

كشفت مصادر مطلعة، انّ موفدين للبطريرك الماروني بشارة الراعي من علمانيين ورجال دين، سيتحركون في اكثر من اتجاه استكمالاً لحملة سياسية وديبلوماسية بدأت قبل 27 شباط، وستُستكمل، بحثاً في سبل الخروج من الأزمة في ظلّ الظروف المتحكمة بغياب الحكومة والشلل الذي اصاب معظم المؤسسات السياسية والدستورية والحكومية.

وبعد «سبت بكركي» سيبقى الصرح البطريركي محجة لمجموعة من القيادات السياسية والحزبية والوطنية، بغية تقويم ما بعد خطاب الراعي ومناقشة صاحبه في خلفيات ما قصد وما يمكن القيام به في قابل الايام.

وسيزور وفد من تيار «المستقبل» برئاسة النائب بهية الحريري بكركي قبل ظهر اليوم، للتشاور مع الراعي في مضمون خطابه والتطورات المتصلة بالأجواء الحكومية، وذلك في إطار جولة بدأها الوفد قبل ايام بزيارة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، على ان يلتقي لاحقاً شيخ عقل الطائفة الدرزية الشيخ نعيم حسن، وتُستكمل الجولة بزيارة المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأسد يعزل حاكم مصرف سوريا المركزي
التالى محكمة تركية ترفض حل حزب معارض موالٍ للأكراد