الكاظمي: لا للصراعات والحروب والسلاح المنفلت والمغامرات

الكاظمي: لا للصراعات والحروب والسلاح المنفلت والمغامرات
الكاظمي: لا للصراعات والحروب والسلاح المنفلت والمغامرات

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الخميس، إن نتائج الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي الأميركي العراقي تمثل بوابةً لاستعادة الوضع الطبيعي في العراق، مؤكدا أن الحوار هو الطريق السليم لحل الأزمات.

وشدد على أن الشعب العراقي يستحق العيش في السلم والأمن والازدهار، وأضاف: “لا للصراعات والحروب والسلاح المنفلت والمغامرات”.

وخلال الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي الأميركي العراقي، التي انطلقت الأربعاء افتراضياً، وافقت واشنطن على سحب قواتها القتالية المتبقية في العراق.

وأكدت في بيان مشترك، على احترام سيادة العراق وسلامة أراضيه، كما أكد الطرفان على أهمية شراكتهما الاقتصادية المتينة، وجددا نيتهما على مواصلة التنسيق والتعاون الأمني.

وأشار مساعد وزير الخارجية الأميركية جوي هود، إلى أن الميليشيات الإيرانية في العراق خارج السيطرة، مشيرا إلى أن حكومة الكاظمي ترغب بالسيطرة على كافة القوات الأمنية في البلاد.

وأضاف أن القوات العراقية تفعل ما بوسعها لحماية السفارة الأميركية والدبلوماسيين الأميركيين في العراق.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عراجي: “روح تعالج ببيتك”
التالى محكمة تركية ترفض حل حزب معارض موالٍ للأكراد