اللجنة المنظمة تستكمل ترتيبات بطولة كأس العرب للشباب

اللجنة المنظمة تستكمل ترتيبات بطولة كأس العرب للشباب
اللجنة المنظمة تستكمل ترتيبات بطولة كأس العرب للشباب

أكملت اللجنة المنظمة لبطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 عاما لكرة القدم برئاسة وديع الجريء وبحضور الأمين العام للاتحاد العربي لكرة القدم رجاءالله السلمي، جميع الترتيبات الخاصة لانطلاق منافسات البطولة في مدن الرياض والدمام والخبر.

وستعقد اللجنة اجتماعا مساء الجمعة، للوقوف على آخر استعدادات وتحضيرات لجان المسابقة، وكذلك ستعقد لجنة الحكام برئاسة غانم أحمد اجتماعا للوقوف على استعدادات الحكام المشاركين في البطولة، والذين سيخضعون لاختبارات ميدانية مكثفة.

وتنطلق اختبارات اللياقة البدنية للحكام صباح الجمعة في معهد إعداد القادة، قبل أن تستضيف مدينة الرياض اجتماع اللجنة المنظمة للبطولة وكذلك الدورة المكثفة للحكام.

وتحتضن مدينة الرياض أيضا يوم السبت، اجتماعا للجنة الحكام تليه دورة مكثفة للحكام قبل أن تختتم الفعاليات بالمؤتمر الصحفي الخاص بالبطولة.

وترأس حامد السريعي مدير مكتب الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة الشرقية الاجتماع التنسيقي مع الجهات الحكومية ومدراء المنشآت الرياضية لوضع الترتيبات الخاصة بالبطولة بحضور الجهات ذات الاختصاص وهي المهمات والواجبات،
الدفاع المدني، المرور، الهلال الأحمر، وبحضور خالد الحمين مدير استاد الأمير محمد بن فهد و بدر القعوان مدير مدينة الأمير سعود بن جلوي بجانب مسؤول العلاقات العامة في المكتب.

يذكر أن منتخبات السعودية والعراق وليبيا وفلسطين وجيبوتي، وصلت إلى مدينتي الدمام والرياض استعدادا لانطلاق البطولة، ومن المقرر أن يصل منتخب المغرب إلى الرياض يوم الجمعة، فيما تصل منتخبات موريتانيا ومدغشقر وتونس والجزائر والإمارات والكويت والبحرين والجزء الثالث والأخير من المنتخب الفلسطيني، إلى مقر إقامتها بالسعودية يوم السبت.

ويصل منتخبا السودان ومصر إلى المملكة يوم الأحد المقبل، استعدادا لانطلاق الحدث المرتقب، بينما لم يتحدد بعد موعد وصل المنتخب السنغالي.

ويشارك في منافسات البطولة 16 منتخباً، وهي العراق وتونس وموريتانيا والكويت في المجموعة الأولى، والمغرب والبحرين وجيبوتي ومدغشقر في الثانية، والسعودية وفلسطين والجزائر ومصر في الثالث، بالإضافة إلى السودان وليبيا والإمارات والسنغال في المجموعة الرابعة.

ويأتي ذلك ضمن اهتمامات الاتحاد العربي لكرة القدم بتطوير بطولاته وتنمية مسابقات الفئات السنية للمنتخبات العربية خلال الفترة المقبلة بتوجيه ومتابعة من الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس الاتحاد، بما يكفل استمراريتها واستفادة اللاعبين العرب وتنمية قدراتهم وإمكانياتهم الفنية.

وتستعيد الذاكرة العربية خمسة نسخ سابقة للبطولة لهذه الفئة العمرية، حيث يعد المنتخب المغربي الأكثر تتويجاً بها وذلك في مناسبتين، يليه منتخبات العراق والسعودية وتونس بواقع مرة واحدة لكل منهم، إذ انطلقت البطولة لأول مرة تحت مسمى “كأس فلسطين للشباب” ثم تغير الاسم إلى “كأس العرب”، إذ أقيمت النسخة الأولى في ضيافة المغرب عام 1983، وحسم المنتخب العراقي اللقب لصالحه بعد الفوز على المنتخب السعودي في المباراة النهائية، بينما احتضنت الجزائر ثاني نسخ البطولة بعد عامين، وخسر منتخبها المباراة النهائية أمام شقيقه السعودي، الذي عوّض خسارته في نهائي 1983 وتوج باللقب للمرة الأولى في تاريخه.

وبعد أربع سنوات، استضافت العراق منافسات كأس العرب للمنتخبات تحت 20 عاماً، ونجح منتخبها في بلوغ النهائي قبل الخسارة أمام المغرب، فيما توقفت منافسات البطولة لفترة طويلة، واستأنفت في عام 2011 بالنسخة التي أقيمت في المغرب، ونجح خلالها أصحاب الأرض في التتويج باللقب للمرة الثانية على التوالي بعد الفوز على السعودية في الدور النهائي.

وفي العام التالي مباشرةً (2012)، أقيمت المسابقة في ضيافة الأردن، وبلغ منتخبا تونس والسعودية المباراة النهائية، غير أن المنتخب التونسي حسم اللقب للمرة الأولى.

واليوم، تتأهب السعودية لاحتضان منافسات النسخة السادسة، بعد فترة غياب دامت 8 سنوات، بأكبر عدد للمنتخبات المشاركة (16 منتخباً) لأول مرة في تاريخ البطولة العربية، وبمشاركة جديدة لأول مرة لمنتخبي مدغشقر والسنغال.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كارتيرون يشيد بمدرب الترجي قبل نهائي السوبر الإفريقي
التالى الترجي يأمل في استغلال جدول الزمالك لاقتناص السوبر الأفريقي