انفصال نيمار و"نايكي" يطرح الكثير من الأسئلة في باريس

انفصال نيمار و"نايكي" يطرح الكثير من الأسئلة في باريس
انفصال نيمار و"نايكي" يطرح الكثير من الأسئلة في باريس

لم يعد نجم كرة القدم نيمار جزءا من أسطول شركة "نايكي" للتجهيزات الرياضية، بعد إعلان العملاق الأميركي نهاية شراكة امتدت 15 سنة، لكن ما هو الحذاء الذي سيرتديه البرازيلي في الموسم المقبل؟

ما هو سبب هذا الطلاق؟ وهل تنجح "بوما" الساعية للحاق بالعملاقين "نايكي" و"أديداس" بتحقيق الصفقة الكبيرة وجذب نيمار كما أشارت الصحف البرازيلية؟

ويؤكد كريستوف لوبوتي الاقتصادي في مركز القانون والاقتصاد الرياضي في ليموج: لن نعرف ربما السبب الحقيقي الكامن لهذا الفسخ. دون أي شك وخلال المفاوضات، تبيّن أن نايكي لم تكن مستعدة لبذل الجهود المطلوبة من نيمار.

وقد يكون لتداعيات فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" دور في ذلك، خصوصا من قبل الشركات الأكثر ازدهارا والحريصة في هذه الفترة على استثماراتها "ولا نعرف متطلبات نيمار"، بحسب ما يضيف لوبوتي.

ويشير بيتر روهلمان خبير التسويق الرياضي في ألمانيا: انخفضت حصة نايكي في سوق التجهيزات الرياضية في كرة القدم ببطىء، ولكن بثبات على مدى السنوات الثلاث أو الأربع الماضية قبل أزمة فيروس كورونا، يتعيّن على نايكي أن تفرمل نفقاتها وتوخي الحذر.

ودون أي شك يجب تحليل هذا التغيير من خلال تاريخ نيمار الذي ترك برشلونة الإسباني بصفقة قياسية في 2017 (222 مليون يورو) لأنه لم يكن نجم الفريق الأوحد، إذا تأكد العقد يتعيّن على بوما "أن تجعله حجر الزاوية في استراتيجيتها، سيكون نجم بوما" بحسب توقعات لوبوتي.

وفي المقابل، تملك بوما في محفظتها المنتخب الإيطالي لكرة القدم، المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان، مانشستر سيتي الإنجليزي وميلان الإيطالي بعد الارجنتيني دييغو مارادونا. لكن مع رقم أعمال بلغ 5,5 مليار يورو في 2019، لا يزال بعيدا عن غريميه نايكي (39,1 مليار يورو) وأديداس (نحو 20 مليار يورو)، لكن يقدّر لوبوتي أن الفكرة لا تكمن بمنافستهما.

حتى الآن، وباستثناء العدّاء الجامايكي المعتزل أوساين بولت، لم يكن لبوما استراتيجية نايكي المعتمدة على "التجسيد وتحديد هوية الرياضي"، كما يؤكّد جيروم نوفو رئيس ومؤسس وكالة "أدفنت" التي تقيس وتحلّل صور الشخصيت، ومنذ اعتزال عداء سباقات السرعة بولت، لم يبق لدى الشركة الألمانية ضمن لائحة سفرائها من يملك هالة نيمار.

وبالنسبة للنادي الباريسي وصيف دوري أبطال أوروبا، فان طلاق نيمار مع نايكي، الراعي الرسمي للنادي، ليس أمرا عاديا. رغم أنه ليس الوحيد على شراكة مع راع مختلف عن نايكي. فالأرجنتيني ليونيل ميسي ملتزم مثلا مع أديداس فيما ناديه برشلونة الإسباني متعاقد مع نايكي.

وفي العام الماضي، مدد سان جيرمان علاقته مع نايكي حتى 2032 ، موقعا "أكبر عقد رعائي في تاريخه".ولم يتم الكشف عن الرقم، لكن مصدرا قريبا من النادي تحدث عن "أكثر من 75 مليون يورو سنويا".

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إيفرتون يهزم كريستال بالاس ويتصدر الدوري الإنجليزي
التالى باختاكور يقصي الاستقلال ويبلغ ربع نهائي دوري أبطال آسيا