أخبار عاجلة
17 إصابة جديدة بكورونا في الكورة -
أرمينيا تحظر استيراد المنتجات التركية -
رئيس الحكومة العراقي التقى نظيره البريطاني -
نائب يغيب عن الاستشارات لاصابته بكورونا -
بري: الجو تفاؤلي بين عون والحريري -

فوضى "كورونا" تستقبل ميسي ونيمار في أميركا الجنوبية

فوضى "كورونا" تستقبل ميسي ونيمار في أميركا الجنوبية
فوضى "كورونا" تستقبل ميسي ونيمار في أميركا الجنوبية

يرفع الستار يوم الخميس عن فعاليات تصفيات هذه القارة المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022 وسط حالة الفوضى التي تعاني منها قارة أميركا الجنوبية بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وبالنظر إلى بطولات الأندية في دول هذه القارة يمكن التعرف على ما يمكن أن يحدث عندما تبدأ فعاليات التصفيات المؤهلة لمونديال 2022 وسط أزمة "كورونا" في أميركا الجنوبية.

وقضى نادي فلامنغو البرازيلي ثمانية أيام في الإكوادور، وخاض مباراتين في بطولة كأس ليبرتادوريس ثم عاد الفريق إلى البرازيل وهو يعاني من إصابة أكثر من 15 لاعبا بفيروس "كورونا".

ولجأ فلامنغو بعد ذلك إلى القضاء في محاولة منه لتجنب خوض مباراته التالية في الدوري البرازيلي.

ولم يكن الأمر خاليا من المفارقة ، لأن فلامنغو بطل الدوري البرازيلي والفائز بلقب كأس ليبرتادوريس كان من الأندية التي ضغطت بشدة من أجل عودة كرة القدم في البرازيل خلال الوباء.

كما سجل نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني أكثر من عشر حالات إصابة بفيروس "كورونا" بين لاعبيه حتى قبل استئناف فعاليات كأس ليبرتادوريس في سبتمبر الماضي.

ورغم حالة الفوضى بسبب هذه الأزمة ، تنطلق فعاليات التصفيات المؤهلة للمونديال بثلاث مباريات تلتقي فيها باراغواي مع بيرو وأوروغواي مع تشيلي والأرجنتين مع الإكوادور وتقام المباراتان الأخريان بالجولة الأولى الجمعة حيث يلتقي المنتخب الكولومبي نظيره الفنزويلي وتلعب البرازيل مع بوليفيا، وتقام مباريات الجولة الثانية من التصفيات يوم الثلاثاء المقبل.

وقال جونينهو باوليستا منسق الاتحاد البرازيلي للعبة: كل شيء جديد ومختلف، كان هناك ألف شيء للتفكير فيه قبل انطلاق التصفيات. والآن ، ومع الأزمة الصحية ، هناك العديد من الأمور الأخرى. هذا يعني تعديلا في كل شيء. ليس جيدا أن تلعب هكذا.

وحذر الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين (فيفبرو) من مخاطر السفر التي يواجهها نحو 250 لاعبا من بينهم نجوم عالميون مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة الإسباني) والبرازيلي نيمار دا سيلفا (باريس سان جيرمان الفرنسي) والكولومبي خاميس رودريغيز (إيفرتون الإنجليزي) والأوروغوياني لويس سواريز (أتلتيكو مدريد الإسباني).

وهناك أجزاء في أوروبا تعاني حاليا من الموجة الثانية لأزمة "كورونا"، ولكن الأندية ليست مسرورة للغاية بشأن اضطرار لاعبيها للسفر إلى أميركا الجنوبية في هذا الوقت الصعب. وتأتي البرازيل في المركز الثالث، بعد الولايات المتحدة والهند ، على مستوى العالم من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا (أكثر من 4.9 مليون حالة إصابة)، ويستضيف المنتخب البرازيلي نظيره البوليفي في ساو باولو الجمعة.

ومن حيث التعداد السكاني، أصبحت بيرو أكثر دول العالم من حيث أعداد الوفيات بسبب مرض "كوفيد-19" الناتج عن الإصابة بالفيروس.

ويحل المنتخب البرازيلي ضيفا على نظيره البيروفي في العاصمة ليما يوم الثلاثاء المقبل في الجولة الثانية من التصفيات.لاوفي سبتمبر الماضي سجلت بيرو 89.99 حالة وفاة بين كل 100 ألف نسمة، ولا تزال حدود بيرو مغلقة وهناك حظر تجوال ليلي ، ما يعني تغيير وقت الانطلاق.

وأصبح استخدام الكمامات ضرورية بعيدا عن الملعب وسيبقى اللاعبون في غرف فردية ويقومون بالتدريبات في مجموعات صغيرة فقط. ويستضيف المنتخب الأرجنتيني نظيره الإكوادوري الخميس في العاصمة بوينس آيرس ثم يحل ضيفا على نظيره البوليفي يوم الثلاثاء المقبل.

وسافر ميسي من إسبانيا إلى الأرجنتين على متن طائرة خاصة له ولزملائه بالمنتخب الأرجنتيني المحترفين بأوروبا مثل باولو ديبالا (يوفنتوس الإيطالي) ونيكولاس أوتاميندي (بنفيكا البرتغالي) وقد يساهم هذا في تقليص حجم احتكاكهم بالآخرين بشكل مبدئي ولكن الوضع في أميركا الجنوبية قد يكون مختلفا. وأظهرت بطولة كأس ليبرتادوريس التي استؤنفت في سبتمبر الماضي أن بعض البروتوكولات الصحية التي طبقت في أميركا اللاتينية غير فعالة في التصدي لانتشار الإصابة بالفيروس.

ولذلك يقوم الأرجنتينيون بفرض نفس البروتوكولات مثل البرازيل في محاولة للحد من التعرض للإصابة. وسيقيم المنتخب الأرجنتيني والطاقم التدريبي في مقر اتحاد كرة القدم بالقرب من مطار بوينس آيرس ولا يسمح له بمغادرة هذه المنطقة المؤمنة.

ولكن التركيز على كرة القدم سيكون صعبا حيث أصيب يوهان باديلا حارس مرمى المنتخب الإكوادوري على سبيل المثال بفيروس "كورونا" المستجد قبل مباريات يوم الخميس.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق غرناطة ينتزع فوزاً صعباً من إشبيلية
التالى نوبل يصبح الحارس الثاني في بايرن ميونخ