أخبار عاجلة

أتلتيكو مدريد يصحح مساره بهزيمة فياريال

أتلتيكو مدريد يصحح مساره بهزيمة فياريال
أتلتيكو مدريد يصحح مساره بهزيمة فياريال

صحح أتلتيكو مدريد مساره في رحلة استعادة لقب الدوري الإسباني لكرة القدم واستعاد الفريق نغمة الانتصارات في المسابقة بفوز ثمين 2 - صفر على مضيفه فياريال اليوم الأحد في المرحلة الـ25 من المسابقة.

وأهدر بلد الوليد فرصة ذهبية لاستعادة نغمة الانتصارات في الدوري الإسباني واستقبلت شباكه هدف التعادل 1 - 1 مع مضيفه سلتا فيغو في نهاية مباراة الفريقين اليوم بنفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز غرناطة على إلتشي 2 - 1 وريال بيتيس على مضيفه قادش 1 - صفر.

وأغرق أتلتيكو "غواصات" فياريال بفوز ثمين على ملعب المنافس ليستعيد الفريق انتصاراته في المسابقة بعد الهزيمة المفاجئة أمام ليفانتي في المرحلة الماضية. ورفع أتلتيكو رصيده إلى 58 نقطة في الصدارة بعدما حقق اليوم انتصاره الأول في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة ليوسع الفارق مع برشلونة صاحب المركز الثاني إلى خمس نقاط وتتبقى لأتلتيكو مباراة مؤجلة. وتجمد رصيد فياريال عند 37 نقطة في المركز السابع بعدما مني بالهزيمة الثتنية مقابل خمسة تعادلات في آخر سبع مباريات خاضها بالمسابقة.

وأنهى أتلتيكو الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف من النيران الصديقة حيث سجله ألفونسو بيدرازا مدافع فياريال عن طريق الخطأ في مرمى فريقه بعد ضربة رأس من شتيفان سافيتش نجم أتلتيكو. وفي الشوط الثاني ، سجل البديل البرتغالي جواو فيليكس هدف الاطمئنان لأتلتيكو في الدقيقة 69 .

وبدأ الفريقان المباراة بتحفظ دفاعي واضح خاصة من جانب أتلتيكو مدريد الذي نجح دفاعه في التصدي لجميع المناوشات الهجومية من أصحاب الأرض في الدقائق الأولى من المباراة. وشهدت الدقيقة 15 أول اختبار للسلوفيني يان أوبلاك حارس مرمى أتلتيكو اثر تسديدة مباغتة قوية أطلقها دانيال باريخو من خارج منطقة الجزاء ولكن أوبلاك تصدى لها بثبات. وفي المقابل ، بدأ أتلتيكو مناوشاته الهجومية الجادة باتجاه مرمى فياريال بعد مرور الثلث ساعة الأول من المباراة. وشهدت الدقيقة 25 هدفا لأتلتيكو لم يحتسبه الحكم إلا بعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار) .

وجاء الهدف اثر ضربة ركنية لعبها آنخل كوريا إلى زميله توماس ليمار الذي لعب الكرة عرضية من الناحية اليمنى واقتنصها سافيتش خلف المتحفز خلف مدافعي فياريال ولعبها برأسه لترتطم بحارس المرمى ثم باللاعب ألفونسو بيدرازا مدافع فياريال ثم ترتطم بالحارس الذي سقط داخل المرمى ليحتسب الهدف باسم بيدرازا. وانتفض لاعبو فياريال بعد الهدف وشنوا أكثر من هجمة كادت تسفر عن هدف التعادل في الدقيقة 36 اثر تمريرة عالية وصلت منها الكرة إلى جيرارد مورينو المتحفز أمام المرمى والذي لعب الكرة برأسه لتمر أسفل يدي الحارس أوبلاك لكن الدفاع أبعدها من على خط المرمى. وأجاد دفاع أتلتيكو إغلاق كل الطرق المؤدية للمرمى أمام لاعبي فياريال في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول.

وأوقف الحكم اللعب في نهاية الشوط الأول اثر سقوط الفرنسي إيتيان كابوي لاعب فياريال مصابا اثر ضربة من رسغ مواطنه ليمار ثم استأنف الحكم اللعب بعد علاج اللاعب وإنذار ليمار لينتهي الشوط بعدها بتقدم أتلتيكو بهدف نظيف. ومع بداية الشوط الثاني ، أجرى الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو تغييرا تنشيطيا بنزول البرتغالي جواو فيليكس بدلا من ليمار. وركز لاعبو كل فريق على الضغط على المنافس في كل مكان بالملعب لحرمانه من بناء الهجمات خلال الدقائق الأولى من هذا الشوط.

وضغط آنخل كوريا على باو توريس مدافع فياريال الذي حاول المراوغة داخل منطقة جزاء فريقه في الدقيقة 54 لتذهب الكرة إلى لويس سواريز الذي سددها قوية باتجاه المرمى ليخرجها الحارس بصعوبة إلى ركنية. وضغط أتلتيكو على مضيفه في الدقائق التالية ولكن الحظ عاند الفريق في أكثر من فرصة خطيرة.

وأجرى فياريال تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة 60 لتنشيط الأداء بنزول كارلوس باكا وبيرفس إستوبينان بدلا من مويسيس جوميز وبيدرازا على الترتيب. وطالب لاعبو فياريال بضربة جزاء في الدقيقة 64 بدعوى وجود لمسة يد على سافيتش ولكن الحكم رفض خاصة أنه أتاح الفرصة أمام باكا الذي سدد الكرة بعدها وتصدى لها أوبلاك. وترجم جواو فيليكس هجمات فريقه إلى هدف الاطمئنان في الدقيقة 69 اثر هجمة منظمة للفريق وتمريرة عرضية لعبها سيمي فيرساليكو من الناحية اليمنى وحاول الدفاع إبعادها لكن الكرة ذهبت إلى فيليكس أمام منطقة الجزاء حيث هيأها اللاعب لنفسه وسددها قوية في المرمى. وشهدت الدقائق التالية محاولات عديدة من فياريال لتعديل النتيجة ولكن أتلتيكو واصل صموده واستبساله الدفاعي. وتصدى القائم لتسديدة أليخاندرو باينا رودريجيز لاعب فياريال في الدقيقة 82 كما تصدى أوبلاك لتسديدة صاروخية من نفس اللاعب في الدقيقة 85 لينتهي اللقاء بالفوز الثمين لأتلتيكو.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غروهي: المباريات المتبقية "نهائيات".. وحجازي غير الدفاع