أشياء تلفت الانتباه بأيفون 2020.. وبشرى سارة

بدأت شركة آبل يوم الجمعة الماضي في طرح الجيل الثاني من هاتف iPhone SE – الذي أطلقته لأول مرة في عام 2016 – في 40 دولةً.

ويعتبر هاتف iPhone SE الجديد هو أصغر هاتف آيفون متاح، كما أنه أحد أقوى الهواتف الذكية من آبل، حيث أظهرت مراجعة منصة (AnTuTu) لأداء الهاتف تفوقه على هاتف (iPhone XS Max) البالغ سعره أكثر من ضعف سعر (iPhone SE).

فيما يبدأ هاتف iPhone SE الجديد بسعر 399 دولارًا، ويعمل بأحدث معالجات آبل (Apple A13 Bionic)، وهو المعالج نفسه الذي تعمل به هواتف سلسلة iPhone 11، ويقدم ميزات كاميرا جيدة قوية، وعمر البطارية الذي يعتبر أكثر من كافٍ بالنسبة لمعظم الأشخاص، لذلك فهو أحد أفضل الهواتف المنخفضة التكلفة التي يمكنك شراؤها حاليًا، ويعتبر منافسًا قويًا لهواتف أندرويد الرائدة.

إليك 4 أشياء تلفت الانتباه في هاتف iPhone SE الجديد:

هواتف صغيرة

مرت 3 سنوات منذ أن أطلقت آبل هاتفًا بشاشة أصغر من 5 بوصات – وذلك خلال عام 2017 عندما أصدرت هاتف (iPhone 8) – الذي توقفت عن بيعه بعد الإعلان عن هاتف (iPhone SE) الجديد.

ويعتبر هاتف (iPhone SE) الجديد بديًلا محدثًا لهاتف (iPhone 8)، ولكنه يأتي مع خيارات ألوان مختلفة قليلًا، ويعمل بالمعالج الأسرع (A13 Bionic)، ويقدم ميزات أكثر تطورًا في الكاميرا.

كما من السهل التعامل مع الهواتف الصغيرة، سواء كنت تضعها في جيبك، أو عند استخدامها بيد واحدة، فعلى سبيل المثال: يتضمن نظام التشغيل (iOS 13) ميزة تُسمى (QuickPath Typing) للكتابة بالإيماءات، ويصعب استخدامها في الهواتف الكبيرة الحجم. حيث تتطلب الكتابة بالإيماءات استخدام الهاتف بيد واحدة، ومحاولة الإمساك بهاتف مثل (iPhone 11 Pro Max) – الذي يتضمن شاشة مقاسها 6.5 بوصات – بيد واحدة أثناء الكتابة بالإيماءات يعتبر أمرًا صعبًا للغاية، ولكن مع هاتف iPhone SE الجديد يبدو الأمر سهلًا للغاية.

وبالنسبة لمستخدمي هواتف أندرويد؛ فمع إطلاق هواتف مثل: Galaxy S20 Ultra، و OnePlus 8 Pro يتضح أن الشركات المصنعة للهواتف الذكية تركز حاليًا على الهواتف الكبيرة، ولا يبدو أن الهواتف الصغيرة الحجم ذات الميزات المتطورة ستعود للسوق مرة أخرى.

زر الشاشة عائد

يحوي هاتف (iPhone SE) الجديد على زر الشاشة الرئيسية الذي يتضمن مستشعر بصمة الإصبع (Touch ID)، بدلًا من تقنية التعرف على الوجه (Face ID) التي ظهرت لأول مرة في هاتف iPhone X في عام 2017.

ويُفضل الكثير من مستخدمي هواتف آيفون تقنية التعرف على الوجه لاعتبارها أكثر أمانًا، ولكنها لا تعمل بشكل جيد مع ارتداء قناع الوجه حاليًا، كما أن (Touch ID) لا تعمل بشكل جيد أيضًا مع الأصابع المبللة أو المتعرقة، لذلك لا يوجد أفضلية لميزة عن الأخرى، ولكن الأمر يتوقف على ما يفضله المستخدم.

مع العلم أن عودة الزر قد تكون بشرى سارة لكثير من المستخدمين ممن يفضلون وجوده في الأجهزة.

كاميرات بميزان قوية

طورت آبل البرمجيات المسؤولة عن عمل نظام الكاميرا كثيرًا، حيث يقدم معالج A13 دعمًا كبيرًا للرسوميات والكاميرا بفضل تقنيات التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي، مما يجعل كاميرا iPhone SE الجديد تلتقط صورًا أفضل من الصور الملتقطة بكاميرا هاتف iPhone 8.

يأتي هاتف iPhone SE بكاميرا خلفية أحادية العدسة ذات نطاق رؤية واسع، بدقة 12 ميجابكسل، وبفتحة عدسة f/1.8، وتدعم تقنية التثبيت البصري، والتقريب الرقمي بمعدل 5x. وكاميرا أمامية أحادية بدقة 7 ميجابكسل، وفتحة عدسة f/2.2، وتدعم تصوير الفيديو بدقة 1080 بكسلًا.

ولكن أكبر تغيير ستواجهه في البداية هو التعود على الشاشة الصغيرة، وكيف يؤثر ذلك على تأطير الصورة، خاصة إذا كان هاتفك الحالي يتضمن شاشة بمقاس أكبر من 6 بوصات. ولكن من المؤكد أن الشاشة الأصغر يسهل التعامل معها بشكل أكبر خاصة مع الأداء القوي.

أداء قوي

يعمل هاتف (iPhone SE) الجديد بمعالج A13 وهو نفسه المعالج الذي يعمل به هاتف (iPhone 11 Pro Max) – أحدث هواتف آبل – الذي يصل سعره إلى 1200 دولارِِ.

وقد أظهرت مراجعة منصة (Geekbench 5) لمقارنة أداء الهاتفين أن هاتف (iPhone SE) الجديد سجل 1333 نقطة على النواة الأحادية و 2971 نقطة على النواة المتعددة، في حين سجل هاتف (آيفون 11 برو ماكس) 1322 للنواة الواحدة و 3462 نقطة للنواة المتعددة.

هذا يعني أنه بسعر 399 دولارًا يمكنك الحصول على هاتف آيفون بأداء يوازي تقريبًا هاتف (iPhone 11 Pro Max) الذي يصل سعره إلى 1200 دولارِِ

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هكذا يستغل القراصنة كورونا للإيقاع بضحاياهم
التالى في زمن كورونا.. هكذا تساعدك "غوغل" في الحفاظ على صحتك