لمحبي اللياقة البدنية.. خبر سار من آبل!

لمحبي اللياقة البدنية.. خبر سار من آبل!
لمحبي اللياقة البدنية.. خبر سار من آبل!

تطور شركة آبل تطبيقاً جديداً للياقة البدنية لأجهزة هواتف آيفون وساعة آبل الذكية ومنصة (Apple TV)، بحيث أن التطبيق مصمم للسماح للمستخدمين بتنزيل مقاطع الفيديو الإرشادية ذات الصلة باللياقة البدنية، والتي من شأنها السير معهم خطوة بخطوة خلال التدريبات المختلفة.

وقد يُطلق على التطبيق، الذي يحمل الاسم الرمزي (سيمور) Seymour، اسم (Fit) أو (Fitness) عند إصداره، ويبدو أن الشركة تهدف إلى إطلاقه مع الإصدار 14 القادم من نظام التشغيل (آي أو إس) iOS والإصدار 7 القادم من نظام (watchOS) والإصدار 14 القادم من نظام (tvOS).

كما يبدو أن تطبيق اللياقة الجديد هو تطبيق مستقل بذاته، وسيكون متاحاً إلى جانب تطبيق النشاط الحالي (Activity)، بحيث يسمح للمستخدمين بتنزيل مقاطع فيديو اللياقة البدنية التي تغطي مجموعة من أنشطة التمرين والخيارات المختلفة، إلى جانب الحصول على إرشادات حول إكمال تلك الأنشطة على ساعة آبل الذكية.

إلى ذلك تتجه شركة آبل إلى توفير مجموعة من التمارين المختلفة التي يمكن تنزيلها ومزامنتها مع ساعتها الذكية، مع عرض مقاطع الفيديو نفسها على هاتف آيفون أو حاسب آيباد أو منصة (Apple TV).

ومن الواضح أن الشركة تفكر في جعل ساعتها الذكية تتبع تقدم المستخدم خلال كل تمرين، على غرار الطريقة التي يمكن بها للساعة الذكية تتبع أنشطة اللياقة الحالية من خلال تطبيق النشاط الحالي (Activity)، مما قد يؤدي إلى توسيع أنواع التمرينات التي يمكن استخدام الساعة لأجلها.

الجري الداخلي وركوب الدراجات

وتقدم الشركة الأميركية التدريبات من خلال تطبيقها للياقة البدنية مجاناً، حيث لا توجد في الوقت الحالي عمليات شراء داخل التطبيق أو تكاليف مرتبطة بالمحتوى. وهناك مجموعة واسعة من أنواع الأنشطة، من ضمنها الجري الداخلي وركوب الدراجات والتجديف والتمدد والتدريبات الأساسية وتدريبات القوة والمشي في الهواء الطلق واليوغا.

كما قد يتضمن الإصدار 14 القادم من نظام التشغيل (آي أو إس) iOS واجهة برمجة تطبيقات جديدة تسمى (PencilKit)، والتي تتيح للمستخدمين الكتابة اليدوية في أي حقل إدخال نصي ضمن (iOS)، مثل تطبيقات الرسائل والبريد والتقويم وغيرها، باستخدام (Apple Pencil)، مع تحويل المحتوى المكتوب بخط اليد إلى نص قياسي.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روبوت صيني يساعد في إنقاذ أرواح العاملين الصحيين