أخبار عاجلة
جعجع: لانتخابات رئاسية مبكرة بعد التشريعية -
القوات: “متى كان هَم عون الوقوف على خاطر بكركي؟” -
الراعي “يعظ” وعون “لا يتّعظ”: الدستور واضح -
السلع الحيوية تتناقص… “كل شي عم يخلص”! -
هل ينجح “الحزب” حيث فشل الآخرون؟ -
دياب: “بيعوا الخبز بلا كياس”! -
“التيار”: الحريري يعيش وهماً! -
الحريري إلى فرنسا قريبًا -
تناغُم “قواتي” – “إشتراكي” على وتر إعتذار الحريري -
عدلون أيضاً وأيضاً: ضرب بسبب “بوست” ضد ميناء بري -

بعد المقابل المالي.. مواصلة استراتيجية تطوير سوق العمل بالسعودية

بعد المقابل المالي.. مواصلة استراتيجية تطوير سوق العمل بالسعودية
بعد المقابل المالي.. مواصلة استراتيجية تطوير سوق العمل بالسعودية

كشفت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية، أن إستراتيجية سوق العمل طُوِرت بناء على دراسات تمهيدية مستفيضة ومسوح بحثية وميدانية، حيث اتبعت منهجية مبنية على استخلاص إصلاحات وسياسات قائمة على الأدلة لرفع كفاءة السوق، إضافة لتفصيل الإستراتيجية لاستخلاص المبادرات وخطة التنفيذ، بعد إجراء مقارنات معيارية دولية وتحليل الكثير من التقارير وإشراك أصحاب المصلحة.

وأوضحت الوزارة أن تطوير الإستراتيجية تم بمنهجية تشاركية، كما ركزت على إحداث إصلاحات جذرية في سوق العمل في قطاعيه العام والخاص، واشتملت على حزم من المبادرات، وارتكز نطاقها على زيادة معدل المشاركة الاقتصادية ورفع المهارات والإنتاجية وتحسين كفاءة السوق، إضافة لانسجامها مع برامج تحقيق الرؤية ومستهدفات رؤية المملكة 2030.

وبينت الوزارة أن رؤية الإستراتيجية تنص على أن يكون سوق العمل السعودي سوق عمل جاذب للمواهب والقدرات المحلية والعالمية، يوفر للمواطنين فرص عمل منتجة وحياة كريمة ويعزز الانتقال لاقتصاد متنوع ومزدهر، يتجاوز كل تحديات اليوم والمستقبل، فيما كانت أهدافه الرئيسة تنص على تخفيض البطالة، وزيادة الإنتاجية، وزيادة المشاركة، وزيادة كفاءة السوق، عبر مبادرات إصلاحية تشتمل على تحسين ظروف العمل ومناخ النمو والاستثمار وتنشيط سوق العمل وتخطيط المهن ووضع معايير مهنية ونظام للمهارات، والاستقدام، ومنظومة التوظيف.

وكان وكيل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لسياسات العمل بالسعودية، المهندس هاني بن عبدالمحسن المعجل، قال الأسبوع الماضي إنه يوجد اتجاه لبحث موضوع المقابل المالي والرسوم الحكومية على العامل الوافد.

وأضاف في ورشة عمل نظمتها الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة بالتعاون مع غرفتي المدينة المنورة والطائف، بعنوان "تحسين العلاقة التعاقدية لعاملي القطاع الخاص" يوم الأربعاء، أن المقابل المالي والرسوم الحكومية على العامل الوافد ستخضع للمراجعة وربما يتم وضعها بشكل ربع سنوي بدلا من سنوي، لأن ذلك سيحل كثيرا من الإشكاليات.

وأوضح أنه إذا تم توقيع عقد لمدة سنتين بين العامل والمنشأة، ورغب العامل في المغادرة قبل اكتمال العقد فينبغي عليه استيفاء الشرط الجزائي التزاما بتعويض صاحب العمل قبل انتقاله لصاحب العمل الجديد، نقلاً عن وكالة الأنباء السعودية "واس".

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السعودية.. لائحة الاستثمار بقطاع التعدين تدخل حيز التنفيذ
التالى برئاسة جديدة.. ملفات شائكة تنتظر الاتحاد الأوروبي