أخبار عاجلة
المغرب… 1138 إصابة و29 وفاة جديدة بكورونا -
المجر تطلب مليوني جرعة من اللقاح الروسي -

السعودية.. تمويل زراعي عبر المصارف التجارية

السعودية.. تمويل زراعي عبر المصارف التجارية
السعودية.. تمويل زراعي عبر المصارف التجارية

وَقَّع صندوقُ التنمية الزراعية اليوم اتفاقيتي تعاون مع مصرف الراجحي ومجموعة سامبا المالية، وذلك ضمن برنامج التمويل بالشراكة مع المصارف والبنوك التجارية، بحضور وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الزراعية المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي.

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز دور الصندوق في الإسهام بتحقيق الاستراتيجية الزراعية عبر أفضل وسائل التمويل المستدام، والمساعدة والتيسير على بعض المستثمرين وعملاء الصندوق باستحداث خيارات جديدة للتمويل المقدم لهم، والحصول على التمويل والخِدْمات في مجال الاعتمادات المستندية والتسهيلات الائتمانية المقدمة من المصارف والبنوك التجارية.

وأوضح المدير العام للصندوق منير بن فهد السهلي أن هذه الاتفاقية تعد خطوةً مهمةً نحو تعزيز مبادرات تطوير القطاع الزراعي عبر وسائل التمويل المستدام، وتمكن كل من الصندوق والمصارف والبنوك التجارية من القيام بالدور التنموي المأمول من خلال الإسهام في التمويل عبر دعم البرامج والاتفاقيات التنموية بين القطاعين الحكومي والخاص، وتقديم التسهيلات والحلول المالية المختلفة للمنشآت بأنواعها الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، إضافة إلى تحقيق الشراكة المثالية بينهما، وسد الفجوة التمويلية في القطاع الزراعي.

وبين أنه وَفْقًا للاتفاقية سوف يُوَفّر ضماناً مالياً لحصول عملاء الصندوق على تسهيلات ائتمانية عن طريق المصارف والبنوك، ويتمثل ذلك في دعم وتمويل استيراد المنتجات والمستلزمات الزراعية، وضمان مخزون إستراتيجي من الأغذية والمحاصيل الزراعية الأساسية عن طريق فتح خط تسهيلات بما فيها تمويل المرابحات قصيرة الأجل، وخطابات الاعتمادات المستندية، وإعادة تمويلها من الطرف الثاني للعملاء مقابل ضمان الصندوق.

يذكر أن الاتفاقية تأتي امتدادًا لاتفاقيات سابقة وقعها الصندوق مع عدد من البنوك التجارية، مما يتيح لعملاء الصندوق خياراتٍ إضافية، وقد اعتمد الصندوقُ منذ انطلاق برنامج التمويل بالشراكة مع البنوك عام 2018 قروضًا تجاوزت 2.5 مليار ريال، ومن خلال استراتيجية الصندوق المحدثة يستهدف الصندوق التوسع في هذا الإقراض.

مما يذكر أن التسهيلات الائتمانية هي إحدى الخِدْمات التي يقدمها الصندوقُ لعملائه، وهي عبارة عن شراكة بين الصندوق والمصارف والبنوك التجارية في تقديم المنتجات التمويلية سواء للمؤسسات أو الشركات أو الأفراد، ويتيح الصندوق هذه الخدمة تحت مسمى التسهيلات الائتمانية قصيرة الأجل (القروض غير المباشرة) لتمويل رأس المال العامل للمشاريع المتخصصة.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السعودية.. استقبال الشكاوى بقطاع العمالة المنزلية إلكترونيا
التالى الرقابة المالية المصرية تطلق مبادرة لاحتواء الاقتصاد غير الرسمي