أخبار عاجلة
بفضل تغريدة… ماسك يحقق أرباحًا لشركة إلكترونية -
“أمن الدولة” أقفلت مقهى خالف قرار التعبئة العامة -
زعيم المعارضة التركية عن حكومة أردوغان: سنتخلص منهم -
زعيم المعارضة التركية عن حكومة أردوغان: سنتخلص منهم -
واشنطن تفرض إجراءات صارمة للحد من كورونا -
100 ألف وفاة بكورونا.. جونسون: آسف.. وأتحمل المسؤولية -
لودريان: فرنسا لن تنضم إلى معاهدة حظر السلاح النووي -
الجيش يطارد المحتجين في أسواق طرابلس -
كم بلغ عدد الإصابات بكورونا في صفوف الإعلاميين؟ -

NBK كابيتال: 2021 "العصر الذهبي" للاستثمار بالشرق الأوسط

NBK كابيتال: 2021 "العصر الذهبي" للاستثمار بالشرق الأوسط
NBK كابيتال: 2021 "العصر الذهبي" للاستثمار بالشرق الأوسط

قالت شركة إن.بي.كيه كابيتال بارتنرز " NBK Capital Partners" إن العام الجاري قد يكون الأفضل حتى الآن للاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ أن التقييمات منخفضة وبلغت الاقتصادات في المنطقة القاع لتبدأ في الصعود وتبقى عدد أقل من المنافسين.

وفي هذا السياق، قال العضو المنتدب الأول في شركة إن.بي.كيه كابيتال بارتنرز ياسر مصطفى، والتي تدير أصولا بقيمة 1.2 مليار دولار، "من المحتمل أن يكون هذا نوعا ما العصر الذهبي لاستثمار رأس المال الخاص في المنطقة".

وأضاف "الاستثمارات التي نقوم بها ها العام ستدر أفضل عوائد على الإطلاق".

وقال إن عدد المنافسين الباقين في القطاع صار أقل مقارنة مع 50 عندما بدأت إن.بي.كيه كابيتال بارتنرز نشاطها في عام 2006.

وكانت أبراج أكبر صندوق للاستثمار المباشر في المنطقة حتى انهارت في 2018 بسبب مخاوف المستثمرين إزاء صندوق الرعاية الصحية الذي تديره والذي بلغت قيمته مليار دولار.

واستطاعت إن.بي.كيه كابيتال بارتنرز، المدعومة من بنك الكويت الوطني، إعادة 700 مليون دولار إلى مستثمريها على مدى السنوات العشر الماضية وحققت 17 عملية تخارج ناجحة.

وترى الشركة فرصا في قطاعات التعليم والرعاية الصحية والأغذية والمشروبات والاستهلاك والصناعة والتكنولوجيا في المنطقة.

وقال مصطفى إن المملكة العربية السعودية، أكبر اقتصاد في العالم العربي، ومصر، الأكبر من حيث عدد السكان، هما أكثر الأسواق جاذبية للاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بينما بالنسبة لقطاع التكنولوجيا، فإن السوق الرئيسية هي الإمارات العربية المتحدة.

وكان فريق إن.بي.كيه كابيتال بارتنرز موضوعا لدراسة حالة تجارية في شهر ديسمبر كانون الأول 2020 نشرها مركز ليجاتوم للتنمية وريادة الأعمال التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

وأظهرت الدراسة أن "فرصة الاستثمار المباشر في الشرق الأوسط تشبه ما كانت عليه الولايات المتحدة في السبعينيات إذ يوجد في المنطقة (حاليا) العديد من الشركات العائلية التي تعاني من التقييد على صعيد السيولة".

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مصر تطرح أذون وسندات خزانة بـ 21 مليار جنيه
التالى ماكرون يؤكد: بريطانيا تبقى "حليفتنا" رغم بريكست