أخبار عاجلة
عمرو أديب لمحمد رمضان: "لو محدش رباك أنا هربيك" -
محمد رمضان يكشف حقيقة مشاهد "رمي الأموال" -

خبراء يحثون القطاع الخاص في الكويت على الاستعداد لضريبة القيمة المضافة

خبراء يحثون القطاع الخاص في الكويت على الاستعداد لضريبة القيمة المضافة
خبراء يحثون القطاع الخاص في الكويت على الاستعداد لضريبة القيمة المضافة

قال عدد من خبراء إرنست أند يونغ (EY) في سلسلة ندوات افتراضية اختتمت أخيراً، إن المشهد الضريبي في الكويت يمر بتطورات سريعة تترافق مع تسريع عملية التحول الرقمي للإدارة الضريبية.

وناقشت الجلسات الافتراضية، التي حضرها أكثر من 200 متخصص في الشأن الضريبي والمحاسبي من جميع الهيئات المعنية في الكويت، التحديثات التي طرأت على ممارسات الإدارة الضريبية في وزارة المالية والتحول الرقمي لعملياتها، إلى جانب التحديات المحتملة التي تواجه دافعي الضرائب في الدولة، ومستقبل وظائف الإدارة المالية والضريبية في المنطقة.

وبما أن الكويت قد صادقت على الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة لدول مجلس التعاون الخليجي، ولا تزال ملتزمة بتطبيقها في وقت قريب، فقد أوصى خبراء الضرائب في EY قطاع الأعمال في الكويت بمباشرة إجراءات الاستعداد لتطبيق ضريبة القيمة المضافة والامتثال لها، نظراً لأن معظم الشركات تحتاج عادة إلى ما لا يقل عن 6 إلى 8 أشهر لاستكمال هذه الإجراءات.

وفي هذا الإطار، قال رئيس إدارة الضرائب لدى EY في الكويت أحمد الدسوقي: "لقد أجبرت جائحة كوفيد-19 حكومات المنطقة على التركيز على تحفيز الأعمال ودعم الأفراد، إلى جانب استخدام الآليات الضريبية وعمليات الإنفاق لدعم الشركات"، وفقاً لما نقلته صحيفة "الأنباء".

وكانت الإدارة الضريبية في وزارة المالية الكويتية من أوائل الهيئات الضريبية في المنطقة التي قامت بتأجيل المواعيد النهائية لتقديم الإقرارات الضريبية وسداد الضرائب في 2020، لدعم القطاع الخاص والاقتصاد بشكل عام.

وكانت التحديثات الضريبية الأخيرة وعملية التحول الرقمي للإدارة الضريبية في الكويت من الموضوعات التي أخذت جانبا مهما من النقاشات.

وأشاد المتحدثون من EY بالخطوات التي اتخذتها الإدارة الضريبية في وزارة المالية الكويتية، وكذلك الهيئات الضريبية الأخرى في المنطقة، لدعم الأسواق المالية وتعزيز القطاع الخاص خلال جائحة كوفيد-19.

وجرت مناقشات مكثفة حول مواضيع ضريبة القيمة المضافة، وتآكل القاعدة، وتحويل الأرباح، والتسعير التحويلي، والتطورات الاقتصادية الكبيرة، حيث تناولت تأثيرها المشترك على الكويت ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفي هذا الصدد، قال الشريك في إدارة الضرائب لدى EY في الكويت، نيتيش جاين: "هناك ضرورة متزايدة لمزامنة بيانات الضرائب ضمن الوظيفة الأوسع للإدارة المالية بسبب التحديثات الجارية على قوانين الضرائب محليا وإقليميا وعالميا".

وأضاف: "لا شك بأن زيادة تركيز السلطات الضريبية على شفافية البيانات، يتطلب من الشركات الكويتية وغير الكويتية إقامة رابط قوي ومتماسك بين الوظائف الضريبية والإدارة المالية في العمليات اليومية، وتكييفه مع التغييرات السريعة"، وفقاً للصحيفة.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بنك أبوظبي الأول يؤسس شركة Magnati للمدفوعات
التالى الإمارات تضخ 3 مليارات دولار في اقتصاد العراق